بيروت - لبنان 2019/12/11 م الموافق 1441/04/13 هـ

على بعد أيام من قمّة مجلس التعاون.. هل تصحّ التكهنات وتنفرج "الأزمة الخليجيّة"؟

حجم الخط

في الوقت الذي تتصاعد فيه المؤشرات بانفراج في "الأزمة الخليجيّة"، تسلّم أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمس الاثنين، من الأمين العام لمجلس التعاون الخليجيّ عبد اللطيف الزیاني، دعوة العاهل السعوديّ الملك سلمان بن عبد العزيز، للمشاركة في قمة دول مجلس التعاون الخليجيّ، والتي ستعقد في العاصمة السعوديّة الرياض، في 10 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

يأتي ذلك فيما يقترب حلّ الأزمة الخليجيّة بين قطر من جانب، والسعودية والإمارات والبحرين على الجانب الآخر، حيث قال نائب وزير الخارجية الكويتيّ خالد الجار الله، حسبما نقلت وكالة الأنباء الكويتية كونا، إن ھناك مؤشرات إيجابيّة لـ "طيّ صفحة الخلاف بين الأشقاء.

كما أشار نائب وزير الخارجية الكويتيّ، الذي تضطلع بلاده بدور الوساطة في الأزمة الخليجيّة، إلى أنّ اجتماع أبناء الخليج في بطولة "خلیجي 24" في الدوحة، بالإضافة إلى تحديد موعد للقمة والاجتماع الوزاري في 9 كانون الأول/ دیسمبر الجاري، "ھو حتما مؤشر إیجابي".

الجار الله أعرب في تصريحات للصحفيين، في حفل في سفارة رومانیا في الكويت، الأحد، عن أمله في أن يكون التمثيل في القمة الخليجيّة في أعلى مستوى، لتكون قمة الرياض "طريقًا لعودة القمم الخليجيّة كما كانت".

وكان الأمين العام لدول مجلس التعاون، أعرب في تصريحات، بحسب كونا، في وقت سابق الاثنين، عن ثقته في أن "القمة الخلیجیّة الـ 40 ستخرج بقرارات بنّاءة تعزز من اللحمة الخلیجیّة، وتعمق الترابط والتعاون والتكامل بين الدول الأعضاء، وترسّخ أركان هذا المجلس المبارك".

الجدير بالذكر أنّ منتخبات السعودية والإمارات والبحرين شاركت في بطولة "خليجي 24"، والمقامة في قطر، على الرغم من الأزمة الخليجيّة التي بدأت قبل عامين.

هذا وكانت دول السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر، أعلنت مقاطعتها لقطر، على خلفيّة اتّهامها بدعم "الإرهاب"، وعلاقات قطر بإيران.

المصدر: CNN عربي + اللواء


أخبار ذات صلة

بالفيديو.. النائب حبيش يهاجم القاضية عون من سرايا بعبدا: "انت [...]
‏النائب هادي حبيش ومجموعة من الشباب دخلوا الى قصر العدل [...]
وزير المال أكد أنه أعد مشروع قانون لرفع الضمان على [...]