بيروت - لبنان 2018/11/13 م الموافق 1440/03/05 هـ

كنيسة القيامة فتحت أبوابها أمام المصلّين

الإحتلال يؤجل هدم منازل في بؤرة إستيطانية

حجم الخط

هرع مئات الحجاج إلى كنيسة القيامة عند إعادة فتح أبوابها صباح أمس الباكر، وسجدوا على ركبهم وهم يؤدون الصلاة وسط النحيب والدموع، بسبب إغلاقها غير المسبوق الذي استمر 3 أيام.
وأعاد حراس الضريح فتح الطريق أمام الحجاج إلى أماكن صلب ودفن وقيامة المسيح، بعد أن أعربت السلطات الإسرائيلية عن استعدادها لبدء مفاوضات حول تسوية النزاع الضريبي، إثر إغلاق أبواب الكنيسة الأحد بسبب صراع بين القائمين على هذا المعبد والسلطات الإسرائيلية البلدية.
على صعيد آخر أعلنت المحكمة العليا الاسرائيلية امس انها قبلت طلب الحكومة الاسرائيلية تأجيل هدم 15 وحدة سكنية استيطانية في بؤرة نتيف هأفوت في الضفة الغربية المحتلة، والذي كان مقررا في 6 آذار . 
وبموجب القرار وافقت المحكمة، وهي اعلى سلطة قضائية في الدولة العبرية، على طلب الحكومة تأجيل هدم 15 وحدة في البؤرة التي تقع قرب كتلة غوش عتصيون الاستيطانية جنوب القدس، حتى 15 من حزيران .
وبموجب امر قضائي من عام 2016، يتوجب هدم منازل عدة في البؤرة العشوائية التي تقع قرب مستوطنة العازار، ولكن لدى المستوطنين مهلة حتى اذار  من العام المقبل قبل تطبيق القرار. 
ووافقت المحكمة على طلب قدمه فلسطينيون ان البؤرة تم بناؤها على اراض فلسطينية خاصة ويجب اخلاؤها. 
وكانت الحكومة الاسرائيلية وافقت الاحد على خطة تهدف لتشريع نتيف هأفوت ولكن ليس المنازل التي صدرت اوامر هدم بحقها، بهدف بناء ما مجموعه 350 وحدة سكنية استيطانية هناك، بحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية. 
وقالت التقارير ان الخطة تتضمن تعويضات بقيمة 60 مليون شيكل (17 مليون دولار)، لصالح المستوطنين الذين يعيشون في المنازل التي سيتم هدمها بالاضافة الى توفير مساكن مؤقتة لهم. 
من جهة اخرى عاد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية على رأس وفد من حركته الى قطاع غزة امس في ختام زيارة الى القاهرة التقى خلالها مسؤولين مصريين، بحسب ما اعلنت الحركة. 
وقالت حماس في بيان صحفي ان وفد حركتها برئاسة هنية وصل الى القطاع عبر معبر رفح على الحدود الجنوبية لقطاع غزة مع مصر، بعد زيارة «ناجحة» الى العاصمة المصرية.
واضاف البيان ان الوفد التقى خلال الزيارة «بالمسؤولين المصريين، وناقشوا التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، والأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، وملف المصالحة، إلى جانب العلاقة الثنائية على المستوى السياسي والأمني». كما اشار الى ان ان عدد من قادة حماس في الخارج شاركوا في هذه اللقاءات. 
وغادر هنية قبل نحو اسبوعين على رأس وفد من حركته الى القاهرة في أول زيارة الى خارج القطاع منذ بداية العام الحالي. 
(ا.ف.ب - رويترز)



أخبار ذات صلة

بوساطة مصرية.. وقف إطلاق النار في غزة
استشهاد فلسطيني سابع في غارة على شمال غزة
الجامعة العربية تُدين التصعيد الإسرائيلي على غزة وتطالب بالتدخل الفورى [...]