بيروت - لبنان 2019/11/21 م الموافق 1441/03/23 هـ

مباحثات سعودية باكستانية حول «مبادرة سلام» في المنطقة

الملك سلمان بن عبد العزيز مستقبلا عمران خان (واس)
حجم الخط

جدّد مجلس الوزراء السعودي خلال جلسته التي ترأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أمس، إدانة المملكة للعدوان الذي تشنه تركيا على مناطق شمال شرق سوريا، وما يمثله من تهديد للأمن والسلم الإقليميين، وانعكاسات سلبية على أمن المنطقة واستقرارها.

وأشار مجلس الوزراء السعودي إلى ما تضمنه القرار الختامي لأعمال الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية من مطالبةٍ لمجلس الأمن الدولي باتخاذ ما يلزم من تدابير لوقف العدوان التركي بوصفه خرقاً واضحاً لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن التي تدعو إلى الحفاظ على وحدة واستقلال سوريا وضرورة اعتماد المسار السياسي سبيلاً وحيداً لتسوية الأزمة وحل جميع تداعياتها بما يضمن التزام القانون الدولي ويحقق أمن سوريا ودول جوارها ودول المنطقة.

وفي بدء الجلسة أطلع الملك سلمان المجلس على نتائج مباحثاته الرسمية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وما جرى خلالها من استعراض للعلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين في شتى المجالات، وما أعرب عنه من تقدير المملكة لروسيا الاتحادية ودورها الفاعل في المنطقة والعالم، وتطلع المملكة دوما للعمل في كل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار والسلام، ومواجهة التطرف وتعزيز النمو الاقتصادي والعمل على الفرص الاستثمارية والتجارية المشتركة بين الجانبين، التي ستكون لها نتائج إيجابية كبيرة على مصالح البلدين والشعبين .

وتناول المجلس ما بحثه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مع بوتين من الفرص الواعدة في شتى المجالات بما فيها التعاون في مجالات الطاقة، والمستجدات في الساحتين السورية واليمنية.

من جهة أخرى بحث الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمس، مع الرئيس الباكستاني عمران خان، مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة تجاهها.

جاء ذلك خلال استقبال الملك سلمان عمران خان، حيث تم استعراض العلاقات الوثيقة بين البلدين الشقيقين، وآفاق التعاون الثنائي وفق ما ذكرته «واس».

ووصل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، مساء أمس، إلى العاصمة السعودية الرياض.

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية، أن خان يزور السعودية كجزء من مبادرته للسلام والأمن في المنطقة.

وذكرت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان صدر عنها، أن هذه الزيارة تأتي بعد زيارة خان لإيران في 13 الجاري ولقائه قادتها.

وذكرت الخارجية الباكستانية أن خان سيتشاور مع القيادة السعودية على ضوء «مباحثاته الأخيرة مع القادة الآخرين»، حسب التعبير المستخدم في البيان.

يذكر أن زيارة عمران خان للسعودية اليوم هي الثالثة له إلى المملكة خلال عام.

وكانت وزارة الخارجية الباكستانية قد نفت قبل يومين ما تردد من تقارير إعلامية عن طلب القيادة السعودية من باكستان الوساطة مع إيران.

وكان خان قد قال من طهران قبل يومين إن باكستان «لا تريد أن تشهد صراعاً جديداً في المنطقة».

(أ ف ب - واس)


أخبار ذات صلة

الحريري في ذكرى اغتيال بيار الجميل: تبقى معنا عريساً للاستقلال [...]
النزاع التجاريّ بين واشنطن وبكين.. كيسنجر يحذّر من حرب فعليّة
رسالة من ترامب لعون بشأن الحكومة.. ماذا تضمنت؟