بيروت - لبنان 2020/10/28 م الموافق 1442/03/11 هـ

مواجهات مع الاحتلال بالضفة: شهيد وعشرات الجرحى

فلسطيني يواجه جنديا اسرائيليا خلال تظاهرة ضد الاستيطان في عصيرة القبلية بالضفة (أ ف ب)
حجم الخط

استشهد أمس طبيب فلسطيني إثر تعرضه لإطلاق قنابل صوت من قوات الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية المحتلة، كما اعتقلت قوات الاحتلال 3 فلسطينيين «أثناء محاولتهم التسلل عبر السياج» شمالي قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن قوة إسرائيلية أطلقت قنابل صوت تجاه الطبيب نضال جبارين (54 عاما) قرب بلدة برطعة غربي مدينة جنين، مما أدى إلى إصابته بسكتة قلبية توفي على إثرها.

وأوضح بيان الوزارة أن الطبيب وصل شهيدا إلى مستشفى جنين الحكومي.

وقال شهود عيان إن الطبيب جبارين تعرض لإطلاق قنابل الصوت خلال مروره عبر حاجز عسكري إسرائيلي.

كما أعلنت مصادر فلسطينية إصابة عشرات الفلسطينيين بالرصاص المطاطي وحالات اختناق خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

من جهة أخرى، قالت قوات الاحتلال إنها اعتقلت 3 فلسطينيين «أثناء محاولتهم التسلل عبر السياج شمالي قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية»، موضحا أنهم لم يكونوا مسلحين، وتم نقلهم للتحقيق.

وسبق أن اعتقل الجيش الإسرائيلي في الأشهر الماضية عشرات الفلسطينيين الذين قال إنهم حاولوا التسلل عبر السياج الفاصل.

إلى ذلك سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس، المقدسييْن عصام عميرة، ورأفت نجيب، قرارين بالإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك لمدة 6 أشهر، كما اعتقلت 4 آخرين.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» عن مصادر محلية، دون أن تسمّها، القول إن سلطات الاحتلال سلمت عميرة ونجيب القرارين، واشترطت عليهما العودة للتحقيق الخميس المقبل.

وذكرت أن سلطات الاحتلال اشترطت عليهما دفع غرامة مالية قيمتها 5000 شيكل لكل منهما.

وكانت شرطة الاحتلال، قد احتجزت عميرة ونجيب قرب الأقصى، بحجة «التجمع غير المشروع».

واعتقلت قوات الاحتلال، 4 مقدسيين لدى خروجهم من باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى، عقب انتهاء صلاة الجمعة أمس.

وأفادت «وفا» بأن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من رامي الفاخوري، وإبراهيم النتشة، وجهاد قوس، وأحمد أبو غزالة، أثناء خروجهم من المسجد.

(وكالات)



أخبار ذات صلة

جولة للصحافيين مع الجيش اللبناني على مقربة من مكان التفاوض [...]
انتهاء جلسة مفاوضات ترسيم الحدود البحرية في الناقورة
زيدان فخور بلاعبي ريال مدريد رغم تذيلهم مجموعتهم اوروبيًا