بيروت - لبنان 2020/04/03 م الموافق 1441/08/09 هـ

وزير الأوقاف المصريّ: «لا جمعة» في غياب الأمن الصحيّ

حجم الخط

على وقع انتشار "كورونا"، أصدر وزير الأوقاف المصريّ محمد مختار جمعة، بيانًا "مهمًا" بشأن إقامة صلاة الجمعة، موضحًا أنّ من شروط إقامة الجمعة توفّر الأمن لإقامتها، لافتًا إلى أنّ "الأمن الصحيّ غير متوفّرفي معظم دول العالم بما يخشى معه خشية حقيقيّة على حياة الناس، فإنّ الجمعة تصلى ظهرًا في البيوت أو الرحال حيث يكون الإنسان".

الوزرار المصريّ أعلن "عدم جواز إقامة الجمعة في المنازل لأنّها لا تنعقد في المنزل، كما لا يجوز إقامتها في أي مكان بالمخالفة الشرعيّة والقانونيّة لما يقتضيه الوضع القائم من عدم إقامتها للحفاظ على حياة الناس، كما أنّ الجمعة لا تنعقد خلف المذياع أو التلفاز أو عبر الإنترنت أو نحو ذلك".

كما نوّه بأنّه لا يجوز في الظروف الحاليّة أن تقام أيّ جماعة في الأماكن العامة أو أمام المساجد أو في الحدائق أو في الطرقات أو على الأرصفة أو أمام المولات بما يعدّ تحايلا على المقصد الشرعيّ والأسمى، وهو الحفاظ على حياة الناس من مخاطر التجمع.

فيما حذرت الوزارة، جميع العاملين بها من مخالفة التعليمات، وناشدت جميع المصريين الالتزام بها حفاظًا على حياتهم.

المصدر: روسيا اليوم + اللواء


أخبار ذات صلة

سجناء رومية بانتظار العفو العام
وسط شكوك التسييس والكيديات والشعبويات ولهم في «العفو الخاص» مآربُ [...]
هل يربح دياب معركة الإصلاح بالتعيينات؟
سحب التعيينات بين دلالات «الصفّارة الأميركية» وخلاصات «الامتحان» وارتداداته!