بيروت - لبنان 2020/03/30 م الموافق 1441/08/05 هـ

اجتماع تكتُّل فرنجية - كرامي يقرِّر انتخاب بري والفرزلي اليوم

حجم الخط

بدأ التكتل السياسي الوطني الذي يجمع نواب كتلة «المردة» وكتلة «الكرامة الوطنية» وكتلة «قلب القرار» اول اجتماعاته التنسيقية امس، في دارة الرئيس الراحل عمر كرامي في الرملة البيضاء، للبحث في الموقف المشترك من جلسة مجلس النواب التي تعقد اليوم لانتخاب رئيس للمجلس ونائب الرئيس واعضاء هيئة المكتب من امين سر ومفوضين. وقرر المجتمعون حسب معلومات «اللواء» انتخاب الرئيس نبيه بري لرئاسة المجلس والنائب ايلي الفرزلي نائبا للرئيس.
وبالنسبة لأعضاء هيئة المكتب، بقي الامر موضع تشاور امس على ان يتقرر الموقف اليوم قبل الجلسة في ضوء اسماء المرشحين، لكن طرحت بعض الافكار العامة حول الموضوع، وحول الاستشارات النيابية الملزمة التي سيجريها رئيس الجمهورية لتسمية رئيس مكلف بتشكيل الحكومة، على ان تتحدد الافكار بدقة اكثر خلال الاجتماعات وكل أمر في اوانه.
حضر الاجتماع كل من النواب: فيصل كرامي وجهاد الصمد عن «كتلة الكرامة»، وطوني فرنجية وفايز غصن واسطفان الدويهي عن «المردة»، وفريد هيكل الخازن ومصطفى الحسيني عن قلب القرار»، وتركز البحث بشكل خاص على الموقف من جلسة المجلس اليوم، اضافة الى بحث عام غير تفصيلي في قضايا سياسية ووطنية عامة، ومنها موضوع تسمية رئيس مكلف لتشكيل الحكومة، على ان تتقرر في اجتماعات لاحقة للتكتل كل الامور التفصيلية والاجرائية ومنها اسم التكتل وامكانيات التعاون مع القوى السياسية المتمثلة في البرلمان، «حيث ان التكتل - حسب مصادره - منفتح على التعاون مع جميع الاطراف لا سيما في المسائل الوطنية العامة وتلك التي تهم مصلحة الدولة والمواطنين.
وعلمت «اللواء» ان المجتمعين بحثوا في موضوع إنشاء التكتل ولا زالوا في مرحلة التشاور الاولى لتحديد العناوين العامة  والتي بناء عليها يتم بناء الموقف من كل القضايا المطروحة، كما انه تم الاتفاق على حفظ الخصوصية السياسية والمناطقية لكل كتلة من اعضاء التكتل بحيث انه لا قرارَ ملزما للأعضاء ما لم يراعِ خصوصية الكتلة المستقلة الا في حال حصل اتفاق عام موحد على اي موقف أو قرار في مقاربة الامور الوطنية. وجرى ايضا التداول في تسمية التكتل وتقرر مبدئيا تسميته «التكتل الوطني» لكن لا زالت الجوجلة قائمة في اسماء اخرى قيد البحث.
وحسب معلومات «اللواء» سيعقد التكتل اجتماعات متلاحقة خلال المرحلة المقبلة لبلورة كل الامور التفصيلة والاجرائية المتعلقة بعمله، لكن لم يجرِ الحديث بعد في امكانية توسيع التكتل وضم اطراف اخرى اليه، ولكن ذكرت مصادره انه منفتح على التعاون مع اي فريق سياسي او كتلة نيابية.
وفي ضوء الاجتماعات التي تجري  دوريا والمشاورات والاتصالات بين الاعضاء، سيتم اصدار بيان عن التكتل في وقت قريب جدا، يحدد فيه مهمته ودوره وتطلعاته ورؤيته الموحدة للامور والقضايا الوطنية والعامة المطروحة.


أخبار ذات صلة

بالصور.. بدء ورشة التأهيل في مستشفى ضهر الباشق الحكومي لمبنى [...]
بو عاصي يطلب من المشرفية شرح خطته لإعادة النازحين السوريين..
موظفوا الإدارة العامة: التوجه لدفع فواتير الهاتف يخالف مبدأ الحجر [...]