بيروت - لبنان 2020/03/30 م الموافق 1441/08/05 هـ

«الكتائب» يحسم الاسماء في المتن وبعبدا وجبيل

«القومي» ينجز تسمية مرشّحيه وتحالفاته شبه محسومة

حجم الخط

علمت «اللواء» ان الحزب السوري القومي الاجتماعي حسم قراره الحزبي امس الاول بترشيح الوزير السابق فادي عبود عن المقعد الماروني في دائرة المتن، وحسام العسراوي عن المقعد الدرزي في عاليه وسمير عون عن المقعد الماروني في الشوف، لكنه قد يسحب ترشيح العسراوي اذا قرر رئيس الحزب الديموقراطي الوزير طلال ارسلان ترشيح درزي لهذا المقعد، من اجل توفير حظوظ له بالفوز. وسيدعم ترشيح ناصيف التيني عن المقعد الماورني في زحلة وهو صديق وليس حزبيا. 
وبالنسبة لدائرة بعبدا قرر الحزب ترشيح ماروني على الارجح لكن لم يتم اختيار الاسم بعد، أو سيرشح درزيا هو عادل حاطوم، لكن مع إبقاء الافضلية للمرشح الماروني اذا سمحت ظروف التحالف بترشيح ماروني. 
 وأكدت مصادر المعلومات ان الحزب القومي لن يتحالف مع «القوات اللبنانية» وحزب «الكتائب» و«تيار المستقبل» والحزب الاشتراكي في اي دائرة، وهو يجري اتصالات لترتيب تحالفات مع التيار الوطني الحر في اغلب الدوائر لا سيما في دائرة المتن، اضافة الى التحالف مع حلفاء الخط السياسي الواحد في دوائر مثل بعلبك - الهرمل، حيث تم الاتفاق نهائيا مع الوزير الاسبق البير منصور على ان يكون ضمن لائحة تحالف الحزب مع «الثنائي الشيعي»، وقد اجتمع الوزير منصور امس الاول مطولا مع قيادة القومي لترتيب عمل الماكينة الانتخابية، حيث ستكون له ماكينته الخاصة الى جانب ماكينة الحزب في المنطقة والماكينة المركزية. 
وأكدت مصادر مطلعة على موقف الحزب القومي انه يسعى ليكون له في المجلس النيابي المقبل كتلة من نحو اربعة أو خمسة نواب، عدا صديقين حليفين سيدعم ترشيحهما وتجري اتصالات معهما لينضما الى الكتلة بحيث تصبح نحو سبعة نواب. مشيرة الى ان الحزب يتوقع الحصول على حاصل انتخابي مرتفع حسب دراسات الماكينة الانتخابية المركزية تبلغ نسبته في بعض الدوائر واحدا فاصل ثمانية ما يعني انه يمكنه ان يحصل على نائبين فيها اذا كان له مرشحين اثنين او اكثر.
وبالنسبة الى التحالفات في دوائر الجبل، اوضحت مصادر الحزب ان الجميع على ما يبدو ينتظر عودة الرئيس سعد الحريري من السعودية لمعرفة توجهاته الانتخابية وطبيعة تحالفاته، وهل سيتم الضغط عليه لعدم التحالف مع التيار الوطني الحر لمصلحة التحالف مع «القوات اللبنانية» ام سيتمكن من اقناع المسؤولين السعوديين بأن مصلحته الانتخابية والسياسية تكمن في التحالف مع التيار. ودعت المصادر الى انتظار ما بعد السادس من اذار حيث تنتهي مهلة تقديم الترشيحات وتتظهر الصورة بشكل اوضح للتحالفات. 
واستبعدت المصادر المتابعة حصول تحالف بين المستقبل والوزير طلال ارسلان في دوائر الشوف وعاليه وبعبدا، مشيرة الى ان الحزب الديموقراطي يجري اتصالات حثيثة مع التيار الحر وقد يحصل تحالف بينهما في بعض الدوائر، كما استبعدت حصول تحالف بين الحزب الاشتراكي و«حزب الله» في بعبدا، ما يرجح فرضية تحالف «الثنائي الشيعي» والحزب القومي والحزب الديموقراطي والحلفاء الاخرين من «تيار المردة» وسواه. لكن المصادر تؤكد ان لا شيء نهائيا ومحسوما بعد، والجميع يجري حسابات الربح والخسارة في حال تحالف مع هذا الطرف أو ذاك، لان فارق الكسر بفرز الاصوات يعني فوز او خسارة نائب او اكثر. 
وبالنسبة لحزب الكتائب. ذكرت مصادر قيادية فيه ان المكتب السياسي قرر في اجتماعه امس ترشيح كلا من:
سامي الجميل والياس حنكش عن المقعدين المارونيين في المتن الشمالي.
جوزيف عيد عن المقعد الماروني في الشوف.
ميشال خوري عن المقعد الماروني وميشال كبي عن المقعد الارثوذكسي في طرابلس.
رمزي ابو خالد عن المقعد الماروني في بعبدا.
وبالنسبة للتحالفات، قالت المصادر: اننا لن نكون على لوائح السلطة ولن نفرط بمبادئنا لأجل مقعد نيابي. والاتصالات جارية مع عدد من الاطراف الاخرى.



أخبار ذات صلة

الحجار: أدعو أصحاب المنتجعات السياحية والفندقية إلى مزيد من المسؤولية [...]
وزارة الصحة: 8 اصابات جديدة بكورونا.. ووفاة ثمانينية
شريم: لسنا بحاجة لمن يملي علينا ما نفعل