بيروت - لبنان 2021/04/11 م الموافق 1442/08/28 هـ

أخ يا معلمتي.. صرنا بزمن "سبيرتوطاليس"

حجم الخط

أخ يا معلمتي شو فيي الك بعيد المعلم، اديش كان في فرق بين ايامكن وبين هالايام، يومتها كانوا النخبة معلمين، بهالزمن صار كل لبناني معلم، مابقش في تلاميذ يا معلمتي، كل حدا ببرجو العاجي و"يا ارض اشتدي ما حدا ادي".

رح تسأليني يا معلمتي "مين هوي سبيرتوطاليس"، يمكن تفكري شاعر يوناني، ايه يا معلمتي قربت شوي، هني "شعرا وفلاسفة" عنا بيولدو بزمن الأزمات.

يا معلمتي، على سبيل المثال مش الحصر، بزمن كورونا كل لبناني مجبر يحمل قنينة سبيرتو، بس في مجموعة طلعت بتفهم بالسبيرتو أكتر من المخترع، بتعرف بالتفاصيل على شو بيحتوي وكيف بيستخدم، هول هني يا معلمتي اللي اسمن "السبيرتوطالسيين"، والمؤسف يا معلمتي صار في عنا "طبقية السبيرتو" كل واحد بيتبهى بقنينتو وبشكلها ومفعولها، بدلعها وبتشتشها و"ترشرش".

يا معلمتي أعطيتك متل بين مبارح واليوم، بأيامكن ما كان في تواصل اجتماعي متل هلق، كرمال هيك كان المعلم "معلم بمدرستو" اما اليوم يا معلمتي ما أكثر المعلمين.

وأخيرا مش رح انسى بعيد المعلم، الك كل عام وإنت بخير، مع "أخ من هالزمن"


أخبار ذات صلة

بلدية تحدد سعر كيلو لحم البقر المدعوم خلال رمضان
خير الدين لـmtv: على صندوق النقد الدوليّ أن يكون عنصر [...]
خير الدين لـmtv: الفساد مستشرٍ في أنحاء البلد كافّةً وعلى [...]