بيروت - لبنان 2021/04/11 م الموافق 1442/08/28 هـ

اخروا الساعة.. والا منجبلكن الساعة

حجم الخط

الأمانة العامة لمجلس الوزرا بتذكر اللبنانيين انو في دولة، وبتذكرهن بتأخير الساعة ساعة، يعني بالعربي المشبرح، للي ما بيستوعبوا منيح، بس تصير الساعة 11 و59 دقيقة الليلة بترجع الساعة لل 11، يعني دولتكن الكريمة اللي عمتظلموها، رح تعطيكن ساعة ببلاش.

انتبهوا منيح، اللي ما بأخر ساعتو بكون عميلعب مع الدولة، واللعب مع الدولة ممنوع لأن بتصير كل ساعة بتجبلكن الساعة، فإنتبهوا يا اوادم.

المهم وبلا كتر حكي، الليلة أخروا الساعة ساعة، وبس بكفي هالقد.


أخبار ذات صلة

صندوق النقد: من الصعب جداً مساعدة لبنان في غياب حكومة
البابا فرنسيس: إنَّ الرحمة تصبح ملموسة، وقربًا، وخدمة، وانتباهًا للأشخاص [...]
أردوغان: نريد أن تحل روسيا وأوكرانيا خلافاتهما عبر المفاوضات في [...]