بيروت - لبنان 2021/04/11 م الموافق 1442/08/28 هـ

ارتفاع الدولار.. هل يعيدنا الى 17 تشرين؟

حجم الخط

الشارع مجددا يستعيد زخم 17 تشرين، فالدولار لامس الـ 4 الاف وكل المؤشرات تؤكد ان "كرة النار" المالية سوف تتدحرج، والناس تجوع وتعيش مرحلة احباط بعدما عادة الانقسامات بين السياسيين لتؤكد انهم في واد والشعب في واد آخر.

فقد عادة الطرقات لتُقطع مجددا، وتنقلت التطورات والمواجهات والاشكالات من منطقة الى اخرى، الجيش اللبناني نجح في فتح بعض الطرقات لتعود وتُغلق مجددا ثم تفتح من جديد، وكأنها لعبة "القط والفأر".

قد تكون البوادر التي بدأت بالظهور اليوم فرصة للمسؤولين لتقويم الإعوجاج، اذا كان هناك فرصة في الأساس، فالأسعار ارتفعت بشكل جنوني، والحالات الإجتماعية الصعبة تخطت في ارقامها كل الحدود، وصبر الناس قد نفذ.

عدة اسئلة تطرح نفسها في هذه العجالة، هل من يحمل لقب مسؤول يعي حقيقة ما يجري؟، هل سيكون هناك اجراءات تطمئن الشارع ام ان الامور ستبقى راوح مكانك بانتظار الانفجار الكبير؟.

وأخيرا، هل سيكون ما يجري اليوم مجرد تحرك قابل للإحتوء؟، ام انه حقا وجع الناس تخطى المحظور وبدأ يستلم المبادرة.



أخبار ذات صلة

الطبش: خرق الدستور يتم على يد من اؤتمن على حمايته
‏روسيا: إصدار براءة اختراع لدواء ضد عدوى كورونا
خير الدين لـmtv: حاكم مصرف لبنان رياض سلامة هو صمّام [...]