بيروت - لبنان 2019/11/18 م الموافق 1441/03/20 هـ

الأب فادي روحانا:"صوت الثورة هو صوت الله فيها"

حجم الخط

كتب الاب فادي روحانا:"معك حق في ثورات ملوّثة بمال سفارات.

معك حق في ثورات مندّس فيها صفقات، معك حق في ثورات مشحونة انتقامات، وتسويات، وحماية زعمات.

لكن! قد ما تشيطن صوت الثورة... في هونيك صوت بين هالناس صوت الله فيها.

هالثورة فيها كمان المقهورين، وفقراء المسيح، والعطشانين للحرية، والمسجونين بالقمع والذل، والمرضى بلا دوا، والختيار المتروك.

المسيح تجسّد وزار أرضنا: للعميان يشوفو، وللأسرى يتحررو، ولينصر المظلومين.

البابا فرنسيس بقول: "عكس الحب مش الكره بل اللامبالاة... " اللامبالاة يعني تقول: أخر همّي، مش فرقانة معي، ما شفتن! ما سمعت صراخن، هودي فركوشين ما بعرفن.

لكن! هودي كرمالن الله انصلب، الموجوعين هنّي وحدن جرح الله.

الله بيصرخ بشعبو عليك تسمع بقلبك، بين عجقة هالاصوات صوت الله بموجوع وبمقهور ومجروح،صوت الله للحب، للكرامة، للرحمة مش للرجمة.
بهالثورات في أصوات بتدلّك ع طريق الحق إذا كنت حابب تسمع...

كلن مسيّسين... هيدا تعميم والتعميم ظلم...وما حدا كامل... كلّن هونيك زعران؟ هيدا افترا... ولا تدينوا كي لا تدانو...

كلنا يعني كلنا: أحق... كلنا تحت النظام والقانون... كلنا يعني كلنا لرتبة توبة بحق هالوطن... كلنا يعني كلنا للمحاسبة وللمحبة، كلنا يعني لبنيان لبنان...
يا شعبي عم تحصد شو زرعت بصندوق الانتخابات...

"وكلن يعني كلن" بتعبّر عنها بالانتخابات وبصناديق الاقتراع، مش هون!

ويا زعيمي ما فيك... ما فيك تقود شعبك إذا صوتن وصرخاتن مش براسك.! خلّي صرخاتن ببالك مش كيف بدك تزيد مالك؟ "



أخبار ذات صلة

دمار في محطة كبرى للوقود خلال المواجهات بين المتظاهرين وقوات الامن قرب طهران (أ ف ب)
إحتجاجات الوقود تجتاح إيران وخامنئي يتّهم «أعداء الخارج»
حصون السلطة تهتز... وسياسة العناد لا تنفع!
غانتس وليبرمان يُطوِّقان نتنياهو بالتوافُق على تشكيل حكومة.. هل تدعمها [...]