بيروت - لبنان 2021/04/11 م الموافق 1442/08/28 هـ

السنكري والعيار.. والمعيار الواحد

حجم الخط

زارني السنكري عالبيت، من بعد ما الحنفية كانت عمتشرشر ماي، وساقبت صاحبنا مسيس بامتياز، بيسمع كل يوم نشرة الاخبار وتصاريح السياسيين، وفور دخولو على بيتي دعيت لربي تكون مشكلة بسيطة وماتكون الفاتورة كبيرة.

صاحبنا السنكري خبطني محاضرة عن الوضع السياسي، وقلي انا بشتغل للكل بمعيار واحد، وعندي اللبنانيين سواسية، وابدى اعجابو بحنفيتي وخزان الماي تاعي، ومن بعد شرب القهوة اكد وقوفوا الى جانب كل انسان عندو مشكلة بنى تحتية في بيته.

غادر السنكري منزلنا، بفاتورة مدهنة، فقلت بقلبي "اللهم احمي حنفيتي وخزاني" وابعد السنكري عني.


أخبار ذات صلة

"التيار" يرد على "القوات".. من مارس الإجرام لا يحق له [...]
صندوق النقد: من الصعب جداً مساعدة لبنان في غياب حكومة
البابا فرنسيس: إنَّ الرحمة تصبح ملموسة، وقربًا، وخدمة، وانتباهًا للأشخاص [...]