بيروت - لبنان 2021/01/24 م الموافق 1442/06/10 هـ

الياس الرحباني رحل.. عتمت "الاوضة المنسية"

حجم الخط

من 5 سنوات بتذكر اجريت اتصال بالفنان الياس الرحباني حتى اسالوا عن الوضع بلبنان ضمن تحقيق صحافي، صمت الياس مطولا والي "عن شو بدي احكي بلد ما فيها حكام وما فيها شعب وما فيها قضاء ولا قدر"، فعلا كان الياس يائس من قبل مانوصل لمصيبة اليوم، كان عميقرأ كتير بكتاب لبنان.

اليوم رحل الياس الرحباني، غابت الابتسامة عن ذاك الوجه اللي بشع بالحياة، استسلم الياس امام الكورونا فغاب المبدع والعملاق، ومن كان يضحكنا ويبدع لنا بالأمس، ابكانا اليوم بحسرة.

لاننا شاهدنا "لا تقولي وداعا"، مش رح نودعك يا الياس، اللي عندو هالكم الهائل من الاعمال لا يمكن ان يغيب، والأوضة المنسية صحيح رح تصير مظلمة من بعدك ولكن لن ننسى اعمالك، ولن ننسى ذاك الرجل اللي قدم اعمال لكل السياسيين في لبنان ورفض يكون محسوب على جهة واحدة.

وداعا الياس، سلم على منصور وعاصي.


أخبار ذات صلة

مستشفى الحريري: 95 إصابة جديدة ولا وفيات
رئيس المكسيك يتصل ببايدن .. هل يسقُط الجدار الحدودي؟
1000 محضر لمخالفي التعبئة في صيدا خلال 10 أيام