بيروت - لبنان 2021/04/17 م الموافق 1442/09/05 هـ

انا وزميلي.. والرأي الآخر

حجم الخط

اغلب اللي بحبن بالحياة، هني اللي بختلف معهن، بطبيعتي ما بحب ظاهرة "تسميع الدرس"، بعشق اصحاب الراي اللي عندن مبدأ حتى لو صرخنا عبعض، وكدنا احيانا ان نصل الى حد الخصام، بس هالشي بضل افضل من نظرية التزقيف عالعمياني.

اللي بميزنا بلبنان، انو احيانا كل حدا منا بشوف من زاويتو نفس الحقيقة، كرمال هيك لازم ننمي ثقافة الاختلاف واحترام الآخر، ونبني وطن متعدد الولاءات، ونعود الناس انها تقبل بعضها شو ما كان هالبعض.

تحية لزميلي اللي بختلف دايما معه، وبيطلع صوتنا على بعض، ونتناقش برقي واحترام، وتحية لتلك الفتاة البريئة التي تستمع دوما لنقشاتنا واحيانا تميل الى هنا او هناك.


أخبار ذات صلة

خمسة جرحى بإشكال على أفضلية المرور في وادي الجاموس عكار
سابقة بتاريخ الدوري اللبناني.. دموع البقّار تقود لقاء التضامن والغازية [...]
تتابع كروية الشهيد نور الدين الجمل الرمضانية..