بيروت - لبنان 2021/04/17 م الموافق 1442/09/05 هـ

اوف .. عن جد تخنت

حجم الخط

كل يوم منسمع خبر في لبنان بدل انو هالبلد ما بقى في قيم، ولا احترام لإنسان ولا قانون، مجرد بلد فيه طوائف عمتتصارع تتمرق مصالحها، وبس يركب البازل بين المصالح بيعملوا حكومة توافق بين الأضداد، وعيش يا لبناني اذا فيك تعيش.

وصلنا لمرحلة صار اذا بدنا نشارك بجنازة ميت، لازم نوقف على خاطر هيذا الزعيم او تلك الطائفة، منخاف ما تنقلب علينا القبيلة، عن جد صار هيدا البلد غابة والعيش فيه صعب.

فوق ما انو في كورونا عمتدمرنا، ووضع اقتصادي عمبهدنا، ورجال السياسة عنا عميتلهوا بتفاصيل صغيرة وسخيفة، ما حدا شايف تفاصيل حياة الناس وشو عمبصير فيهن، بقولوا عميتصارعوا من اجل حقوق الطوائف والطوائف مدعوسة، وهني عميبنوا زعامات من سراب.

اوف عن جد تخنت، اذا بقي الوضع هيك، اوعى تلوموا الناس بس تهجم لأجل كرامتها.


أخبار ذات صلة

الخليل: العهد يزداد تعنّتًا.. ويضع شروطًا تعجيزية لتشكيل حكومة إنقاذية
منسقية المستقبل في عكار: لقاحات كورونا للمسجلين عبر المنسقية
حان الآن موعد آذان المغرب حسب التوقيت المحلي لمدينة بيروت