بيروت - لبنان 2021/04/11 م الموافق 1442/08/28 هـ

بين بايدن وترامب.. هلا بالخميس

حجم الخط

كتار من اللبنانية الغرقانين بسابع أرض براهنو يا على ترامب يا على بايدن، وهني وعمبححلو عن الانتخابات الأميركية، بتحسن ولاد بوسطن او فرجينيا او فلوريدا، علما انو مش عايشين الا على حدود البسطا- البربير.

يا عمي سواء ربح بايدن او ترامب، كونوا على ثقة مش سامعين فينا، ولا مهتمين بمشاكلنا، ولا رح يسألو اذا حدا فينا جاع، او كان عاجز عن دفع قسط ابنه عالمدرسة، او مش قادر يفوت على المستشفى.

نصيحة اذا منا نعالج المصيبة، ما حدا قادر يعالجها الا نحنا اللبنانية، بس نحط ايدنا ببعض ونفكر بس بمصلحة بلدنا كونوا اكيد كل اوجاعنا بتخلص.

ما تنطروا لـ 3 تشرين الثاني، حلوها الخميس الجاي، بلشوا من الصفر، اذا ناويكن صافية بتنجحوا.. بس قولوا هلا بالخميس.


أخبار ذات صلة

صندوق النقد: من الصعب جداً مساعدة لبنان في غياب حكومة
البابا فرنسيس: إنَّ الرحمة تصبح ملموسة، وقربًا، وخدمة، وانتباهًا للأشخاص [...]
أردوغان: نريد أن تحل روسيا وأوكرانيا خلافاتهما عبر المفاوضات في [...]