بيروت - لبنان 2021/04/11 م الموافق 1442/08/28 هـ

خرق بحري وبري وجوي.. بعد في غرفة النوم

حجم الخط

من أنا وطفل صغير بسمع خبر بيمرق عبر وسائل الاعلام، خرق بحري للعدو الاسرائيلي، ومرة جوي ومرة بري، صار هالشي متل القدر وكل الكلام عن السيادة الوطنية والعزة الوطنية والعنفوان، كلام شاعري رائع بس ما له وجود طالما الخروقات مستمرة.

ما حدا بيعرف، يمكن بوكرا الخروقات تزيد ويجينا خبر، "خرقت قوات العدو غرفة نوم الزعيم الفلاني" او "انزال بحري على مطبخ الزعيم"، او العدو "ادخل قواته الى حمام صاحب المعالي".

وبزمن التطبيع، كتير سهل انو يخرق العدو، وليش تنلوم العدو اذا نحنا خارقين بعضنا البعض وفايتين ببعضنا البعض، كل خرق وانتوا بخير.


أخبار ذات صلة

بلدية تحدد سعر كيلو لحم البقر المدعوم خلال رمضان
خير الدين لـmtv: على صندوق النقد الدوليّ أن يكون عنصر [...]
خير الدين لـmtv: الفساد مستشرٍ في أنحاء البلد كافّةً وعلى [...]