بيروت - لبنان 2021/04/17 م الموافق 1442/09/05 هـ

راح البلد.. "الحمدالله عايشين"

حجم الخط

اتهدم المرفأ وتدمر نص بيروت.. "الحمدالله عايشين".

ما بقى عنا بيت وشغلنا واقف.. "الحمدالله عايشين".

كل رجال السياسي عنا مش عم يسألوا وعايشين ببروجهن العاجية، وكأنوا بلدهن بألف خير.. "الحمدالله عايشين".

نيترات مدمرة بقيت 7 سنين بالبلد ورجال السياسة ولا على بالن وكأنها هالكمية لعبة للأطفال.. "الحمدالله عايشين".

ما حدا عمبعوض للناس، ولا كأنو صاير كارثة بالبلد.. "الحمدالله عايشين".

المستشفيات مليانة جرحى عدا اصابات كورونا ويمكن تتوقف عن استقبال مرضى.. "الحمدالله عايشين".

السياسيين عنا من بعد هالكارثة بعدن عمبفكروا بالمحاصصة وشو بحصلوا مكاسب.. "الحمدالله عايشين".

عذرا اللائحة تطول وتطول وتطول..، والخيبة تدوم وتدوم وتدوم، بس "الحمدالله عايشين".



أخبار ذات صلة

سابقة بتاريخ الدوري اللبناني.. دموع البقّار تقود لقاء التضامن والغازية [...]
تتابع كروية الشهيد نور الدين الجمل الرمضانية..
حسن: مؤشرات مشجعة بإنخفاض نسبة إيجابية الفحوصات