بيروت - لبنان 2021/01/18 م الموافق 1442/06/04 هـ

رانيا يوسف.. كفاية حرام

حجم الخط

من بعد مللي ويأسي واحباطي من السياسة ووجع رأسها، أخدت قرار على وجه السرعة اهتم بأخبار الفن وابتعد عن زواريب السياسي، ولكن اتفاجئت انو حتى عندن في امور استراتيجية متل السياسة تماما.

بالسياسة في تطبيع وحكومة، بالفن في رانيا يوسف وفستانها، يوميا اصحاب الايادي البيضاء الصحافيين شغلهم الشاغل، هوي فستان هالمعترة اللي اسمها رانيا يوسف، يا عمي شو بدكن فيها لهالسيدة وشو بدكن بفستانها، ما في شي تاني عندكن.

انا اكيد اذا بتهملوا الموضوع وبتركزوا بمشاكل الفن الحقيقية، هالسيدة لحالها رح تغير قطعة التياب بدون ما حدا يعرف شو لبست، مش في شي اسمو حرية شخصية للانسان، لذلك كفاية حرام اتركوا هالانسانة تعيش متل مابدها.


أخبار ذات صلة

وصول الرئيس المصري إلى عمان في زيارة رسمية للأردن
السلطات التركية تعتقل الصحافي الإيراني محمد مساعد ومنظمات دولية تحذر [...]
عكر لقائد اليونيفيل: لوقف الاعتداءات والخروق المتكررة من جهة العدو [...]