بيروت - لبنان 2020/04/05 م الموافق 1441/08/11 هـ

رسالة مفتوحة إلى سارقي المال العام

حجم الخط

الشعب اللبناني نزل إلى الساحات وصب غضبه عليكم واغرقكم بلعنات الله والأنبياء وطالب بسقوطكم وزجكم في السجون والحجز على أموالكم واعادتها إليهم لان الجوع سوف يفتك بهم من جراء نفاذ ما ادّخروه لسداد قوت يومهم، بينما تنعمون انتم واولادكم بخيراتهم.

فبدل ان ترحموا هذا الشعب تحصنتم خلف مراكزكم التي انتخبكم لتمثيله فيها واعطاكم ثقته ووضع أمواله أمانة بين أيديكم. بدل ان تتقوا الله في حياة عباده قمتم بتحويل الأموال الحرام التي كسبتموها بالمناوىات الاحتيالية وبالتلاعب على القوانين، إلى الخارج.
الفقر يفرق بين البشر فبينما ينعم أصحاب المال باطايب المأكولات والرحلات حول العالم ويعيشون في قصور دافئة في الشتاء ومبرّدة في الصيف يفتش الفقراء في براميل القمامة على ما يسد رمقهم ويفترشون الأرصفة والاكواخ ايام الحر والقر.

بينما لا يفرق الوباء بين الفقير والغني فكما يصاب به الأول يصاب الثاني. فلا يفيد القصر ولا الهرب إلى دول أخرى.
فأمام خطر الوباء نتساوى جميعاً فلن تنفعكم ملياراتكم وقد لا تجدون سريراً لمعالجتكم اذا تفاقم الوباء وازدادت الاعداد عن قدرة جهازنا الطبي البشري والتقني على استيعابها. ولن تجدوا دولة أخرى تستقبلكم بسبب الحظر على استقبال المسافرين من الدول المؤبوءة. إذن انتم ونحن جميعنا في مركب جامح يوشك على الغرق. فإن تعاونتم نسلم جميعاً وان تخاذلتم نغرق وإياكم.

رسالتي إليكم ان تتبرعوا الآن باموالنا المسروقة التي جنيتموها بمناوراتكم وتحاصصكم لمراكز القوة التي استغليتموها لسرقة أموالنا وتهريبها إلى الخارج واستخدمتم القوانين العوجاء للافلات من العقاب. لماذا لا تفعلوا ذلك كإخراج للإحراج فتعيدوا كل الأموال التي جنيتموها بالحرام وتنقذوا أنفسكم ولبنان من محنته الصحية وكذلك من محنته المالية والاقتصادية. نحن لا نريد منكم أن تجتمعوا وتقرروا ان تتبرعوا بمخصصاتكم التي تقبضونها بدون وجه حق من جيوبنا بل نريد أن تبادروا إفرادياً إلى إعادة أموالنا المنهوبة بشكل تبرع.

الله ارسل هذا الوباء ينذركم به كما انذر بيت نوح فأرسل لهم الطوفان فاغرقهم وآل بيت لوط فضربهم بالنار والكبريت فاحرقهم.
فاتعظوا يا ذوي الألباب وارعووا لان لعنة الشعب ستلاحقكم حيث كنتم قادرين على إنقاذه وانقاذ أنفسكم ولم تفعلوا. وسوف يزيد اصراره على ملاحقتكم وزجكم في السجون ولو كنتم على حفة قبوركم.


أخبار ذات صلة

حسن: نتائج فحوصات ركاب طائرة الرياض سلبية
تراجع في "عداد" إصابات كورونا في الجزائر
وكالة الأنباء الأردنية: الملك يوجه الحكومة بدراسة إمكانية التدرج في [...]