بيروت - لبنان 2019/11/20 م الموافق 1441/03/22 هـ

سيمون أسمر: "شيكسبير الفنون اللبنانية"

حجم الخط

شخصيةٌ فذّة ومرنة في آنٍ واحد، عملاقٌ من الشرق صنع كبارَ نجوم العالم العربيّ، ملأ ليالي اللبنانين طربًا في عزّ ليالي الحرب السوداء، هو المخرج " سيمون أسمر" شكسبير الفنون اللبنانية.

أكثر من اربعين عامًا أمضاها في صناعة النجوم من فنانين واعلاميين وراقصات ومحاورين في برامج التوك شو، وبرامج الالعاب والتسلية مع الاعلامي العريق الراحل "رياض شرارة".

"أسمر" النجم الذي اشتهر بنظاراته السوداء، كان نظره بعيد المدى، فرفع أسماءَ لامعةً في سماء النجومية وصنع منها أغنيات خالدة وخصوصًا في برنامج "ستوديو الفنّ".

المخرج "سيمون أسمر" مع لجنة تحكيم برنامج ستوديو الفنّ

ماجدة الرومي، وليد توفيق، راغب علامة، ربيع الخولي ( الاب طوني الخولي)، غسان صليبا، ماري سليمان، عاصي الحلاني، وائل كفوري، زين العمر، رامي عياش، اليسا، فارس كرم، واعلاميًا، عبد الغني طليس، نضال الاحمدية، ليليان اندراوس، وانطوان كاسابيان الذي لقّبه أسمر " داريوس "، والكوميديين مثل باسم فغالي، واللائحة تطول على سبيل المثال لا الحصر، منهم من بقي نجمًا، منهم من ترهّب او اعتزل، لكن " سيمون اسمر" الذي عمل في "الظلّ"، حافظ على نجوميته الماسية.


حِرفيةٌ عالية في عالم الاضواء والمسرح والبرامج التلفزيونية، بدأها من تلفزيون لبنان في ستينات القرن الماضي، وبقي، الى ان تصدّر اسمُه الشاشة الصغيرة. من هنا بنى شهرته في وقتٍ قلَّ فيه المخرجون ومحطات التلفزة في العالم العربيّ.
وعلى الرغم من الحرب اللبنانية، تصدّى للفشل وتخطى النجاح عبر مجموعة من الفنانين الذين اطلّوا كمواهب في برنامج ستوديو الفنّ، وملأ معهم ليالي الحرب اللبنانية السوداء فنًّا وطربًا أصيلًا.