بيروت - لبنان 2019/09/22 م الموافق 1441/01/22 هـ

في عنايا.. بحر من المؤمنين طالبي السلام والانسانية!

حجم الخط

هنا واحةُ السلام والمحبة.. هنا فيضُ الايمان والأمان.. قلبٌ نابضٌ بالرجاء يستقبلُ القلبَ المنهك.. هنا تشربُ عصيرَ الحياة المقدسة.. مرحبًا بكم في دير مار مارون عنايا حيث ضريحُ القديس شربل. نورٌ أضاء العالم عبر قديس عابر للقارات والاديان والجنسيات.
 
في عنايا، ٥ ملايين زائر سنويًا، واحةٌ تحاكي الله، رائحةُ البخور تملئ المكان، شموعُ النوايا والصلاة تحرق الألم النفسيّ والجسديّ. آلافُ الحشود يسألون الله عبر القديس شربل، الشفاءَ والنعم والبركة ، أو يشكرون على شفاءات لا تُحصى... قديس لبنان عاش الصمتَ والنسكَ في حياته، وبعد وفاته، أشعّ النورُ من قبره حيث فاحت رائحةُ القداسة.
 
في هذا المكان، المسيحيُّ يتضرّع من أجل السلام، والمسلم يطلب الانسانية، طلبان يتكاملان من اجل تحقيق بيئةٍ داخلية وخارجية آمنة. ففي عالمٍ يسوده العنف والقتل، يُخطئ من يعتقد انّ مآسي وويلات الشعوب لن تتكرّر، لأنّ ما نشهده اليوم، يدلّ على انّ لعنةَ التطرّف والتكفير تضرب المسيحيين والمسلمين الابرياء على حدٍّ سواء.

 

 
 
 

 
 
 

 
 


أخبار ذات صلة

جائزة سنغافورة الكبرى: فيتل يحرز فوزه الأول منذ أغسطس 2018
أفيغدور ليبرمان يعلن عدم دعمه أي شخص لرئاسة الحكومة الإسرائيلية
الأمم المتحدة: السنوات الخمس الأخيرة هي الأشدّ حرّا على الأرجح [...]