بيروت - لبنان 2021/04/13 م الموافق 1442/09/01 هـ

ما في اللبناني يقعد بلا زهور.. فهمت يا شطور

حجم الخط

مضحك ومبكي او من بين الاستثناءات(لسعدا او تعسا الحظ) من الإقفال العام، كان باعة الزهور والورود والشتل، شعرنا بلحظة انو الطبق المفضل على مائدة اللبناني "يخنة الزهور مع الرز المفلفل"، وعالحظة كنا رح نفكر انو شم الوردة بيشفينا من الكورونا، وفي النهاية استوعبنا انو الرومانسية عمتجتاح دولتنا الكريمة.

عن جد، يا عمي خدونا قد عقلنا، منعرف نحنا انو ضروري يكون في استثناءات لأي اغلاق، في مهن اصحابها ضروري يكون بشغلن، بس انو الاستثناء يصير هوي القاعدة شي ببكي وبضحك بنفس الوقت.

كلنا منحب الوردة وباقة الورد، ويمكن لكل حدا فينا بتعنيلو شي، بس انو تصير الوردة هيي كل شي لدرجة انو نستثني البائع من الإغلاق في زمن عميشهد مجتمعنا انهيار صحي شي ما منقدر نستوعبه.

ولك تقبرني رومانسية دولتنا.. بس خلوها لبعدين.


أخبار ذات صلة

"رويترز" عن وكالة الإعلام الروسية: الرئيس المكلف سعد الحريري يعتزم [...]
بالقوة.. الأمن التونسي يقتحم وكالة الأنباء الرسمية لفرض رئيس محسوب [...]
أهالي شهداء فوج الاطفاء: لإصدار مشروع قانون يسمح بإنشاء محكمة [...]