بيروت - لبنان 2019/09/24 م الموافق 1441/01/24 هـ

وارتفعت كالأرز... في حراجل!

حجم الخط

السيدة "مريم العذراء "شقّت طريقَها مكلّلةً بالمجد والبهاء باتجاه بلدة "حراجل "التحفة الكسروانية. ترافقت بالزغاريد والدموع ، الورود والبخور كما المفرقعات . انطلق التمثال من مستديرة عشقوت مرورًا بفيطرون ميروبا وصولًا الى مكانٍ جغرافيّ عالٍ يُسمّى " تلّة شير الهوا" في حراجل المطلّ على البلدة وكنيستها سيدة الوردية والبلدات المجاورة.
 

التمثال الذي يشبه تمثال سيدة لبنان- حريصا، مصنوع من الرزين، طولُه ٨ أمتار وعرضه ٣ أمتار، وبمسعى من السيد "شربل عبود خليل" وأولاده، استقبل في حراجل بحفاوة وتضرعات وورود المحبة من أهل البلدة.


خادم رعية سيدة الوردية - حراجل الرعائية الأب "دانيال زغيب" قال في اتصال مع اللواء: " كرّسنا تمثال سيدة حراجل ليكون بركة لحراجل ولبنان، والاهم أن لا يكون هذا الحدث فولكلوريًا عابرًا بل أنّ الغاية منه أن تكون هذه المنطقة الجبلية الجميلة مكانًا للحج والصلاة. واضاف انّ هدف هذا العمل الكنسي مساعدة الناس على العودة الى الصلاة و الايمان بالله في هذه الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة ما ينعكس ايجابًا على علاقة الناس ببعضها البعض.


حراجل البلدة الغنية بالآثار والمواسم الخيّرة، متجذرة في التاريخ، فكيفما مررت فيها تجد بيوت أهلها مفتوحة أمام الجميع لانها مقصدٌ للرحلات بين ضلوع الوطن.


والعذراء مريم في ظهوراتها، تتوجه دائمًا الى المسيحيين والمسلمين، و تحثُّ دائمًا على عبادة ابنها يسوع المسيح كما السلام والصلاة والتوبة.


المصدر: اللواء


أخبار ذات صلة

المحكمة العليا في بريطانيا تبتّ في قرار رئيس الوزراء بوريس [...]
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة على طريق الشويفات الحدث عند [...]
سيمون أبي رميا يغرّد عن "قرار تعسفي" من الحريري!