بيروت - لبنان 2021/04/11 م الموافق 1442/08/28 هـ

وداعا محمود ياسين .. ستشتاق اليك الشاشة و"الأفواه والأرانب"

حجم الخط

توقف قلب محمود ياسين عند الـ 79 ربيعا، لم يرد الوصول الى الثمانين، بعدما سأل "اين قلبي" شعر ان زمن الـ "افواه والأرانب" لم يعد موجودا فقرر الرحيل.

فعلا هذه المرة لم تكن شائعة، تريثنا قليلا كي نسمع تكذيبا للخبر وفضيحة جديدة بحق مطلقي الشائعات، ولكن هذه المرة لم تكن شائعة، انه قدر رحيل الكبار نعيشه مجددا مع الكبير محمود ياسين.

كم ترك محمود ياسين اثرا كبيرا فينا في "رومانسياته" في زمن السبعينات والثمانينات، حينما قدم اجمل الادوار مع نجلاء فتحي وسعاد حسني وميرفت امين وسيدة الشاشة فاتن حمامة، فكانت اجمل الافلام التي عالجت موضوعات شائكة في ذاك الزمن الجميل، حيث كانت رومانسية البراءة في عالم خال من تعقيدات الحياة الحالية.

في غياب محمود ياسين سنفتقدك للنجم الذي شغل عالمنا في فترة طويل، صحيح انه كان أثير المرض لفترة طويلة لكنه لم يبارح ذاكرتنا ووجدننا أبدا.

وداعا محمود ياسين، ستشتاق اليك الشاشة.. والأفواه والأرانب أيضا.


أخبار ذات صلة

بلينكن لشبكة NBC: طالبان يمكن أن تحصل على دعم دولي [...]
بلينكن: عدم تعاون الصين في بداية جائحة كورونا جعل تفشّي [...]
تشييع خال الرئيس بري في بلدة الجميجمة