بيروت - لبنان 2020/12/05 م الموافق 1442/04/19 هـ

سيد ماكرون.. هل «حرية التعبير» خُلقت فقط من أجلكم؟

حجم الخط

سيد ماكرون،

ماذا فعل لكم رسول الله المبعوث رحمة للإنسانية كي تطلبون باسم «الحرية» الاساءة لنبي لم تقرأوا عنه؟ نحن أمة «إقرأ» وندعوك للقراءة.
كان الأجدى الإساءة فقط للإرهابي الذي ارتكب الجريمة باسم الدين، وهو لم يرتكبها إلا لأنه مختلٌ عقليٌ.

سيد ماكرون،

سؤال يضج في رأسي، لماذا استنكرتم بشدة من هاجمكم، واستدعيتم سفراء دول استنكارًا للإساءة الشخصية لكم، هل حرية التعبير خُلقت فقط من أجلكم؟ وبأي حق تعممون جريمة بشعة ونكراء على أكثر من مليار مسلم حول العالم؟

هل تعلم يا سيد ماكرون أن واحدًا في المئة فقط من المسلمين حول العالم ينتمون إلى المنظمات المتطرفة، وأنتم شخصيًا تعرفون من وراءهم وكيف يتحركون لأسباب سياسية؟

هل تعلم أن الإرهاب ذهب ضحيته الإسلام والمسلمون بالدرجة الأولى؟

سيد ماكرون،

الإرهاب إرهاب، نرفض وصمه للإسلام كما نرفض وصمه للمسيحية واليهودية وحتى العلمانية، جميع أتباع الأتباع ارتكبوا ويرتكبون الجرائم «الشيطانية»، ولكننا لم نسيء يومًا لأحد.

هل تحب يا سيد ماكرون أن نذكّركم بإرهابكم وإجرامكم المتطرف في الجزائر وغيرها؟


أخبار ذات صلة

بعدما أوقفت مجموعة مدنية قافلة لليونيفل.. تنتيني يوضح
فرعون: هناك من يؤخر الحقيقة في انفجار المرفأ
حركة المرور كثيفة على اوتوستراد البداوي بالاتجاهين بسبب مرور عدد [...]