بيروت - لبنان 2021/01/24 م الموافق 1442/06/10 هـ

إنسجاماً مع اليوم العالمي لوقف العنف ضد النساء «The Glorias» تاريخ الأميركيات من خلال إحداهن..

جوليان مور تتقدّم مظاهرة نسائية
حجم الخط

على مدى 139 دقيقة واكبنا شريطاً دسماً بالأحداث والمواقف والقضايا الإنسانية ما بين الصمود في وجه المجتمع والسلطة، وما بين ترك الشخصي جانباً والتركيز على المنفعة العامة.

«The Glorias» هو عنوان الفيلم النسائي مئة في المئة، فحقوق المرأة في الصدارة من خلال غلوريا ستاينام الصحفية التي تحوّلت إلى ناشطة فقائدة فعّالة في الحركة النسائية الأميركية المناهضة للعنف ضد النساء، والداعية لإلغاء كل مظاهر العنصرية الجنسية من الحياة العامة، مع الدخول على خط اللون والتعبير عن حق المرأة من أصول أفريقية أن تعامل مثل الأميركية البيضاء على القدر نفسه من الإحترام والتقدير، وتلعب الدور إيّاه خمس ممثلات في جميع المراحل العمرية وصولاً إلى البلوغ وقوة الصمود والتأثير من خلال وسائل الإعلام كما عبر التواصل الإجتماعي وهنا تلعب الشخصية في المرحلة الخامسة الفنانة جوليان مور، وقبلها مع الممثلة السويدية أليسيا فيكاندر وكانت مضيئة ساحرة وقادرة على التجسيد بكثير من التأثير، وفي مرحلة الطفولة حضرت كل من: ريان كيرا أرمسترونغ، ولولو ويلسون، أما في سن الـ 86 عاماً فكنا على موعد مع غلوريا ستايمان شخصياً متوجة الشخصية بكثير من الألق.

والعمل نسائي لأن الإخراج تولّته الأميركية جولي تايمور، وتعاونت على صياغة السيناريو مع سارة رول، إستناداً إلى كتاب ستايمان «My life on the road» وتم التصوير في سافانا جورجيا، والفيلم برمجته أميركا للعرض في 30 أيلول/ سبتمبر الماضي. وتكمن خصوصية الشريط في كون المطالب المطروحة فيه ليس الرجل سبباً فيها أو أن المشكلة عند المرأة موجودة في كيفية نيلها الحرية كي تتصرف مع جسدها ومع المجتمع وأن يكون لها رأي في كل ما لها علاقة به، وهي تخاطب الرجل من موقع الشراكة على أن يتقاسما كل شيء حتى تكون المسؤولية مشتركة.

شارك في الفيلم الممثل: تيموثي هيتون، وكانت المشاهد في الهند مؤثرة لكثرة جرائم الإغتصاب هناك.



أخبار ذات صلة

مستشفى الحريري: 95 إصابة جديدة ولا وفيات
رئيس المكسيك يتصل ببايدن .. هل يسقُط الجدار الحدودي؟
1000 محضر لمخالفي التعبئة في صيدا خلال 10 أيام