بيروت - لبنان 2021/01/24 م الموافق 1442/06/10 هـ

جادن سميث بطلاً لقصة حب مؤثّرة والداه «ويل» و«جادا» أشرفا على كل شيء..

جادن سميث مع كوبا غودنغ جونيور والده في الفيلم
حجم الخط

منذ صغره أراد النجم ويل سميث لنجله جادن (من الممثلة جادا بينكيت سميث) أن يكون ممثلاً فأشركه معه طفلاً في بطولة، ثم قدّمه مع جاكي شان في أخرى، وصولاً إلى الفيلم الذي يكون فيه البطل الحقيقي:

«Life in a year» بإدارة المخرج السلوفيني (يوغوسلافيا سابقاً) ميتجا أوكورن (39 سنة) إستناداً إلى نص للكاتبين: جيفري آديس، وويل ماثيوس، عن صبية تدعى إيزابيل (الإنكليزية كارا ديلفين – 28 سنة) التي تعيش لوحدها ولا تحب أن تبني علاقة مع أحد أو تصادق أحداً مكتفية بالتحدث من خلال مزاج غير مفهوم، وعندما إلتقت بمحض الصدفة الشاب دارين (جادن – 22 سنة) وقع في غرامها من اللحظة الأولى ولم يتردد في اللحاق بها لمعرفة عنوانها، لكنها ولمرات عدة كانت لا تعيره أي إهتمام، وعندما حمل هدية وزارها ظل يلحّ عليها حتى إنفجرت به ونزعت شعرها المستعار عن رأس أصلع كباطن اليد، وأبلغته أنها تنتظر الموت خلال عام بسبب سرطان ينخر عظامها.


بطلا الشريط على الملصق


هذا السبب لم يُضعف دارين بل زاده إصراراً، على التواصل معها بغية التخفيف من آلامها ومساعدتها على مواجهة المرض، في مقابل أن دارين يعيش في بيت ميسور، لكن والده كزافييه (كوبا غودنغ جونيور) يمارس عليه أبوّة قاسية جداً ويشرف على كل صغيرة وكبيرة في دراسته وحياته، وعندما علم بأن علاماته تراجعت بسبب حبه لفتاة طلب منه وقف العلاقة فوراً لأنها تضرّ بمستقبله، وهنا وقعت المواجهة وغادر دارين المنزل ليظل فقط على تواصل مع والدته، متواصلاً ليل نهار مع إيزابيل التي تزوجها ورعاها وخدمها حتى ماتت في سريره.

الفيلم ليس بعيداً عن مناخ «قصة حب» الفيلم الشهير، لكن له نكهة خاصة جاذبة.

المصدر: جريدة اللواء


أخبار ذات صلة

مستشفى الحريري: 95 إصابة جديدة ولا وفيات
رئيس المكسيك يتصل ببايدن .. هل يسقُط الجدار الحدودي؟
1000 محضر لمخالفي التعبئة في صيدا خلال 10 أيام