بيروت - لبنان 2020/05/25 م الموافق 1441/10/02 هـ

دراما الشاشة الرمضانية تنجح بخرق حصار «كورونا»

حجم الخط

صحيح ان الدراما العربية المشتركة وتحديداً السورية واللبنانية تلقت ضربةً في الصميم هذا الموسم، بسبب الإجراءات الاحترازية التي فرضتها حكومتا البلدين درءاً لخطر انتشار فيروس كورونا، ما حال دون اكتمال تصوير العديد من الأعمال، لكن ذلك لن يغيب مسلسلاتها عن الشاشة الصغيرة خلال شهر رمضان المبارك، في وقت تطل الدراما المصرية والخليجية بدورها بقوة رغم المعوقات، حيث تبرز بعناوين متنوعة، وزاخرة بالنجوم الذين يرتقب الجمهور العربي ما سيقدمونه.

الدراما اللبنانية والسورية

يعكس مسلسل «بالقلب» بعضاً من واقع المجتمع اللبناني وأحكامه، فهو يُخبئ قسوة المجتمع وأحكامه على المرء، ولكن هناك دائماً من يرفض تلك الأحكام ويُواجهها، فديانا (سارة أبي كنعان) ترفض تحمّل تداعيات ما قامت به والدتها أمال (دارينا الجندي) على حياتها وحياة حبيبها ناهي (وسام فارس)، عمّتها فريال (كارمن لبّس)، وجريس (غابريال يمّين)، أمّا «جواد» (بديع أبو شقرا)، ففي حياته قصّةٌ خيوطُها غامضة وأكثر من مؤثّرة.

وفي «اولاد ادم» تؤدي الممثلة ماغي بو غصن دور القاضية وتظهر بشخصية صارمة وقاسية.

مسلسل «سوق الحرير» تدور أحداثه بإطارٍ اجتماعي، في دمشق أواسط خمسينيات القرن الماضي، بطولة بسام كوسا، سلوم حداد، كاريس بشار وقمر خلف.

ويروي «الساحر» من بطولة السوري عابد فهد، واللبنانية ستيفاني صليبا، حكاية رجل يتمتع بكاريزما خاصة، تقوده الصدفة للدخول إلى عالم الكبار.

اما السوري باسل خياط والجزائرية أمل بوشوشة، فيدخلان إلى عالمٍ من الإثارة والتشويق في «النحات»، حيث «يقرر (يمان) أن ينتقل إلى بيت العائلة المهجور لدراسة النحت بإحدى الجامعات، ولكن والدته ترفض ويسيطر عليها الفزع من فتح باب أغلق منذ سنوات طويلة...».

ويطل السوري غسان مسعود بمسلسل «مقابلة مع السيد آدم» وهو أستاذ جامعي خبير بالطب الشرعي، يتعرض لضغوطات عنيفة من جهات نافذة، بهدف تغيير تقريره حول إحدى الجرائم.

ويجمع «هوس» بين السوري عابد فهد واللبنانية هبة طوجي، تدور أحداثه حول طبيب تجميل مهووس بحب زوجته التي تتعرض لحادث سير يدخلها بغيبوبة، وتكون ضحية هوسه فتاة تهوى عمليات التجميل، ويحاول أن يستعيد عبرها صورة المرأة التي أحبها.

السوري عباس النوري يلعب دور طبيبٍ أيضاً، بمسلسل يروي قصة «إنسانية اجتماعية» بعنوان «دارين»، يتبرع فيها الطبيب بقلب ابنته المتوفاة وكليتها، لإنقاذ حياة فتاةٍ أخرى، ما يمهد لمفاجأة كبيرة.

ومن أعمال «البيئة الشامية» مسلسل «بروكار»، تدور أحداثه عام 1942 خلال فترة الاحتلال الفرنسي لسوريا، ويتحدث عن محاولة أحد المهندسين الفرنسيين سرقة أسرار صناعة قماش البروكار إلى قصص مشوقة تتعلق بجريمة قتل تقع بالحارة.

«الجوكر»، بوليسي تدور أحداثه حول لغز سلسلة جرائم قتل مروعة، تقع في سكن الطلبة.

ويتناول مسلسل «يوماً ما»، حكاية الطفلة «ماريا» التي تعيش بين الغجر، تقودها الصدفة لاحقاً للقاء والدها.

ويرصد المسلسل السوري «حارس القدس» من بطولة رشيد عساف، السيرة الذاتية لرجل الدين المسيحي المطران كبوجي الذي وضع نفسه بخدمة قضية فلسطين.

وتضم قائمة العروض الرمضانية من الدراما السورية واللبنانية والمشتركة، ثاني أجزاء «الحرملك»، الذي يشهد إعلان إفلاس الدولة العثمانية، وخلع السلطان عبد العزيز.

ومن العروض الكوميدية السورية واللبنانية المشتركة سلسلة «ببساطة» ومسلسل «ولد بنت» من بطولة عباس جعفر وغريس قبيلي، في إطار كوميدي حول زوجين شابين، لبناني وسورية.

المسلسلات المصرية

يتصدرها مسلسل «فلانتينو» من بطولة الزعيم عادل إمام، وتدور أحداثه حول «نور» الذي يملك مع زوجته عفاف (دلال عبد العزيز) سلسلة مدارس دولية، لكن خلافاتٍ بينهما، يفتح باب العديد من المغامرات والمفاجآت.

ويبدو لافتاً اجتماع نجمتي السينما المصريتين ناديا الجندي، ونبيلة عبيد، لأوّل مرّة في عملٍ تلفزيوني كوميدي «سكر زيادة»، وتدور أحداثه حول سيدات تعرضن لعملية احتيال، ووجدن أنفسهن مضطراتٍ للعيش بمنزلٍ واحد.

نيللي كريم وآسر ياسين يخرجان عن المألوف، بتقديمهما أوّل مسلسل كوميدي من بطولتهما، تحت عنوان «بـ100 وش».

ولفت يوسف الشريف الأنظار بالإعلان الترويجي، لمسلسل الخيال العلمي «النهاية» من فكرته وبطولته، كما نجح أمير كرارة بإثارة اهتمام جمهوره بمسلسل «الاختيار» ويقدم من خلاله سيرة حياة أحمد صابر المنسي قائد الكتيبة 103 صاعقة، الذي قتل بكمين مربع (البرث) في رفح المصرية عام 2017 أثناء التصدي لهجوم إرهابي بسيناء.

وينتظر جمهور محمد رمضان، أحدث أدواره في مسلسل «البرنس» وتدور احداثه حول العديد من المشاكل بين الأخوة بتنازل والده عن كل الميراث له، وليس لأشقائه أي حق فيه، فيقومون بإدخاله إلى السجن، وفور خروجه منه يعلم انهم قاموا ببيع كل أملاكه، فيقرر السفر ويعود مجدداً بعدما كون نفسه وأصبح شخصاً آخر.

ياسر جلال يظهر بمسلسل الآكشن «الفتوة»، وتقع احداثه بحي «الجمالية»، قبل 100 عام، فيما تعيد صابرين، وإياد نصّار، وغادة عادل، وخالد الصاوي، أبطال «ليالينا» الجمهور إلى فترة ثمانينيات القرن الماضي، بمسلسل اجتماعي حول صراعٍ متصاعد، بين عائلتين تعود جذوره للخمسينيات.

وتطل يسرا بمسلسل «خيانة عهد» ويدور حول امرأة تشغلها مشاكل أسرتها عن ابنها، الذي يدمن على المخدرات، اما غادة عبد الرازق فتعود مع مسلسل «سلطانة المعز» ويروي حكاية سيدة تدير سلسلة محلات (كبدة) في أحد الأحياء الشعبية.

ويطل محمود حميدة، خالد نبوي وريهام حجاج، بمسلسل «لما كنّا صغيّرين» حول تداعيات جريمة قتل ارتكبها أصدقاء في الماضي.

وتدخل دينا الشربيني، المشاهدين في «لعبة النسيان» خبايا ذاكرة امرأة، تعيش صراعاً بين حياتها الجديدة والماضي.

ويناقش مسلسل «جمع سالم» من بطولة زينة، «قضية التبني»، وتدور أحداث مسلسل «القمر آخر الدنيا» في إطارٍ اجتماعي - رومانسي، من بطولة بشرى، ويجمع مسلسل «فرصة تانية» ياسمين صبري، وأحمد مجدي، بحكاية تدور أحداثها حول «المهندسة (ملك)، التي تجد نفسها لقمة في أيدي الطامعين».

حسن الرداد سيطل بمسلسل «شاهد عيان» يتناول قصة ضابط يقع بمشكلة تقلب حياته.

أما ياسمين عبد العزيز فتطرح «مشاكل الأسرة والزواج»، في «ونحب تاني ليه».

ولا تخلو الكوميديا، من العناوين الطريفة للنجوم الشباب، كـ«عمر ودياب» من بطولة علي ربيع، ومصطفى خاطر، و«2 في الصندوق»، بطولة حمدي الميرغني، ومحمد أسامة (أوس أوس)، ويطل «تيمون: أحمد فهمي»، و«بومبا: أكرم حسني»، في «رجالة البيت»، ويعود نجم الكوميديا أحمد بدير، عبر مسلسل «يا أنا يا جدو».

الأعمال الخليجية

تطغى الموضوعات الاجتماعية على قائمة العروض الرمضانية الخليجية ومنها مسلسل «أم هارون» الذي يشير لأول مرة إلى وجود اليهود بالخليج، من بطولة الفنّانة الكويتية حياة الفهد، ويؤكد مسلسل «جنة هلي» من بطولة سعاد العبد الله، على تماسك الأسرة، ويرصد «الكون في كفة» بطولة إلهام الفضالة قصة المرأة المتسلطة، ويروي مسلسل «إمر إخلاء»، حكاية عائلة يتعرض ربها للافلاس، كذلك تتبدل حياة أحد رجال الأعمال كلياً في «كسرة ظهر» من بطولة عبد الله السدحان، وتمر سيدة ثرية بظروف صعبة بمسلسل «وكأن شيئاً لم يكن» بطولة زهرة عرفات، ويستعرض مسلسل «هيا وبناتها» من بطولة باسمة حمادة، الضوء على مشاكل  اجتماعية ونفسية، أما مسلسل «ضرب الرمل» فيحكي التغيرات بالمجتمع السعودي، اما مسلسل «شغف» من بطولة هدى حسين، فيتناول قصتي حب، وهناك الحزمة الكوميدية «مانيكان»، و«مليار ريال» و«آل ديسمبر» و«سوَاها البخت».



أخبار ذات صلة

إيطاليا.. 300 إصابة بـ"كورونا" و92 وفاة
جعجع: الصيغة اللبنانية لم تنته بعد
"كورونا".. فحوص قصر عدل زحلة بدأت