بيروت - لبنان 2019/04/22 م الموافق 1440/08/16 هـ

«شون بن» رائع في إنتاج راقٍ عن الإنكليزية لـ ميل غيبسون

«شازام» عادي.. «ليزي» بارد.. و«عباس» نسخة عن التلفزيون

حجم الخط

عديدة ومتنوّعة هي الأفلام المدرجة على خانة هذا الأسبوع في تكثيف تشهده الشاشات العالمية قبل حلول أشهر الصيف.. يتقدّمها:
{ (The professor and the madmane):
- للمخرج الإيراني فارهاد سافينيا (44 عاماً) المتزوج منذ 12 عاماً بالممثلة الكندية لورا ريغان (42 عاماً) يقدّم شريطاً أنتجه الممثل والمخرج الأميركي ميل غيبسون (62 عاماً) الذي أشترى حقوق الرواية (The surgeon of crow thorne) التي صاغها سيمون ونشستر وتولّى صياغة السيناريو «سافينيا» ومعه جون بورمان وتود كومارنيكي، وتم التصوير بميزانية 25 مليون دولار، في ساعتين و4 دقائق، تعرضه الصالات الأميركية في العاشر من أيار/ مايو المقبل.
يلعب الأدوار الرئيسية فيه «غيبسون» (في شخصية جيمس موراي)، شون بن (الدكتور ويليام شيستر منيور) وناتالي دورمر (إيليزا ميريت)، وتدور الأحداث في أواسط القرن الثامن عشر عندما كلّف إثنان من الباحثين في مجال اللغة إطلاق أول قاموس حديث للإنكليزية يصوِّب عباراتها، ويضبط مناخها بما يتناسب وقيمتها العالمية.
«موراي» الذي كان يجيد العديد من اللغات وجد صعوبة في إقناع المجلس المشرف على المشروع بإعتماده باحثاً موثوقاً في هذا المجال، وكانت المفاجأة في دخول الدكتور شيستر منيور، على الخط وإدلائه بدلوه في هذا المجال، لكن قضية شخصية غيّرت مسار حياته، فهو حين وصل من أميركا إلى لندن شعر بأنه مطارد من أحد الأشخاص وتخيّل مرّة أحد المارة أنه هذا الشخص فطارده إلى باب منزله وقتله أمام زوجته، وعندما علم بأنه ليس الشخصية المعنية وهو في السجن قام بمبادرة الصرف على عائلته طوال الحياة، وحصل حب مع أرملة الراحل لم يتوّج بفرحة بعدما تمّ ترحيله أخيراً إلى أميركا وهو نصف مجنون.
{ (Shazam):
- توزعه وارنر، كوميديا ساخرة للمخرج ديفيد. ف. ساندبرغ في ساعتين و12 دقيقة صوّرت ما بين تورونتو، وأونتاريو (كندا) إستناداً إلى سيناريو لـ هنري غايدن، عن قصة له مع دارين ليمكي، ولعب الأدوار الفاعلة في العمل: زاكاري ليغي (شازام)، دجيمون هونسو (ذي ويزارد) مع ميشيل بورث، ومارك سترونغ.
الشريط فانتازيا تتناول الفتى «بيلي» (آسر آنجل) الذي أضاعته والدته في الشارع طفلاً وعندما عثر عليها كانت بدّلت إسمها وتزوجت رجلاً غير والده، بينما هو إلتحق بالعيش مع عائلة كبيرة احتضنته وحصل أن الساحر الكبير ويزار (دجيمون هونسو) إختاره ليكون بطلاً خارق القوة، فيوظّفها في مواجهة قوة الشر ناديوس سيفانا (مارك سترونغ) فيهزمه.
{ (Lizzie):
- عمل دموي تدور أحداثه في العام 1892، صوّر في سافاناه جورجيا، وعرضته أميركا في ساعة و45 دقيقة، وباشرت الصالات الأميركية عرضه في 14 أيلول/ سبتمبر 2018، إنتاج وبطولة كلويه سيفينيي (45 عاماً) في شخصية ليزي بوردن التي عاشت أواخر القرن الثامن عشر وقتلت عدداً من الرجال مقرّبين جداً منها.
كانوا من غير الأسوياء ويهينون السيدات بالاعتداء عليهن علناً، خصوصاً الخادمة بريدجيت سوليفان (كريستن ستيوارت) التي تحمّلت كثيراً، تطاول والد ليزي (جامي شيرندان) على جسدها وهي إضطرت لحزم حقائبها والمغادرة بينما تولّت ليزي قتله.
{ (ساعة ونصف وخمسة):
- إنه الجزء الثاني من شريط «ساعة ونص» الذي صوّره نديم مهنا عن نص لـ كلوديا مرشليان بعنوان: ساعة ونص وخمسة، ولا ندري ما إذا كان الجزء الثالث سيحمل عنوان «تنتين إلا ثلث» (الثانية إلا ثلثاً) في بطولة لـ عباس شاهين ومعه تاتيانا مرعب اللذين يحاولان تدبّر المال اللازم للهجرة إلى كوبنهاغن وبدء حياة جديدة مثمرة، وتقابلهما عصابة لكنها ورغم قوة عناصرها تنهزم أمام رغبة الخطيبين في السفر.
عمل لا يدّعي الكثير، هو تجاري لكنه غير مسفّ، وفيه أيضاً: ختام اللحام، والزوجان أليكو ونهلا داود، جمال حمدان وغازاروس ألتونيان.


أخبار ذات صلة

هل سيخفي انستغرام عدد الإعجابات على الصور؟
مع تغيرات الأحوال الجوية.. انتبه لنفسك من خطر الحساسية ومؤشراتها [...]
طريق ميروبا سالكة امام السيارات المجهزة بسلاسل معدنية