بيروت - لبنان 2018/12/15 م الموافق 1440/04/07 هـ

«صار الوقت» على MTV في حلقته الأولى بشّر بخطوة برامجية متطوِّرة لحوار متنوّع حرّ

حجم الخط

أطلّ مرسال غانم على اللبنانيين «ليلة الخميس» في تمام التاسعة والنصف بعد غياب 6 أشهر عن الشاشة.. أطلّ هذه المرّة عبر شاشة الـ MTV  ضمن برنامج «صار الوقت» الذي يعدّه ويقدّمه، بالاضافة الى فريق عمل وانتاج يفوق الـ 50 شخصاً. 
بداية البرنامج كانت بمقدّمة تناول فيها غانم الوضع المعيشي والاقتصادي في لبنان ووجع النّاس،  وضمنها: «صار الوقت لنحكي كما نشعر.. تعبت الناس من الذل في المطار بسبب تقصير أو تحميل مسؤولية، أو بسبب صراعات لا علاقة لهم بها... تعبت من زحمة السير.. تعبت من الفساد ومن انتظار الفرصة لأخذ الحقوق.. الناس تريد أن تعيش في وطن آمن، لا في وطن أصبح مرادفاً لنسب السرطان الخيالية.. تعبت الناس من انتظار دولة القانون والقضاء المستقل والمؤسسات.. مش يمكن فعلاً صار الوقت ؟ 
بعدها، انضم الإعلامي جورج غانم الى طاولة مرسال غانم للحديث عن المأزق الحكومي ولاطلاق النقاش في الحلقة، ومن أبرز ما قال: «الرئيس الحريري هو الميزان في تشكيل هذه الحكومة وأن عُقّد ولادة الحكومة هي نتائج الإنتخابات النيابية».
وعلى وقع تصفيق الحضور، انضم الرئيس سعد الحريري الى طاولة النقاش، وكان بارزًا حضوره الى برنامج سياسي في الاستديو، وهذه سابقة جديدة في عالم الحوارات السياسية تميّز بها مرسال غانم وكرسّتها الـ MTV  وتوّجها الرئيس سعد الحريري الذي اطلق سلسلة مواقف عن لبنان والحكومة والتأليف والتعقيدات. 
في السياسة اعتبر الحريري: أننا أمام فترة 10 أيام لإعلان التشكيلة الحكومية (الإطلالة كانت في 4/7/2018) وشدّد على أن تضم الحكومة كل الفرقاء لكي تتمكن من العمل، وحكومة الاكثرية غير واردة وأن الحديث مع فخامة الرئيس عون كان ايجابياً جداً.
ووجّه الحريري رسالة الى الجميع قائلاً: يجب ان نتعاون لانقاذ لبنان! انا ادق ناقوس الخطر لأن الوضع الاقتصادي صعب.
وفي ختام الحوار، كانت له رسالة مؤثرّة للشباب اللبناني، دعاهم فيها الى التمسك بلبنان والدفاع عنه وبناء الدولة فيه لأنه فعلاً «صار الوقت»!. 
وضمن الفقرة القانونية في البرنامج، قدّم المحامي والوزير السابق زياد بارود مشروع قانون للرئيس الحريري يهدف الى «الغاء الضريبة السنوية المقطوعة على المؤسسات»، وبذلك، يكون البرنامج قد خطا خطوة ايجابية نحو تسريع عجلة التشريع للقوانين والمراسيم التي من شأنها تحسين واقع اللبنانيِّين ومعالجة قضاياهم.
وتخلل البرنامج سلسلة من التقارير نقلت المشاهد بين بيروت والشام، والى كواليس التأليف للحكومة، وكانت هناك فقرة اقتصادية لشرح التعقيدات الاقتصادية في ظل غياب الحكومة.
أما حاكم مصرف لبنان د. رياض سلامة فكان له سلسلة مواقف اطلقها في حديث خاص للبرنامج أكدّ فيه على ثبات الليرة اللبنانية والوضع النقدي، وعلى ان سياسة تثبيت الليرة اللبنانية هي مطلب وطني وعليها يجمع كل الفرقاء. 
وفي ختام الحلقة، اطلق البرنامج، وللمرة الأولى، مناظرة حيّة بين شباب وشابات من توجُّهات سياسية عدّة قدّموا فيها وجهات نظر متعددة، حول علاقة لبنان مع سوريا كما تمّ استفتاء الحضور حول من «مع» ومن «ضد» تسريع هذه العلاقة، وجاءت النتيجة لصالح الـ «ضد»، ثم  كان للإعلامي مارسيل غانم جولة ختامية مع الجمهور الذي بلغ عدده 180 شخصاً في الاستديو. 
«صار الوقت» في حلقته الأولى، بشّر اللبنانيين بخطوة برامجية متطورة لحوار متنوِّع حُرّ.

abed.salam1941@gmail.com


أخبار ذات صلة

«أيام قرطاج المسرحية» بين 8 و16 الجاري تعرض 117 عملاً
عرض ونقاش فيلم «واهب الحرية» في «مركز معروف سعد الثقافي»
«نادين لبكي» تتصدّر المرشحين الخمسة للـ «غولدن غلوب»