بيروت - لبنان 2018/06/24 م الموافق 1439/10/09 هـ

"نار وغضب" يشق طريقه إلى السينما

يتوقع أن يصبح مايكل وولف المنتج المنفذ لهذا المشروع الدرامي
حجم الخط

أفادت تقارير إعلامية أن كتاب مايكل وولف "نار وغضب" قد يتحول إلى عمل درامي ويعرض في التلفزيون أو السينما، وهو ما من شأنه استقطاب اهتمام جماهيري كبير وسط العاصفة التي خلفها الكتاب حول الرئيس الأميركي دونالد ترمب .

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن شركة "إنديفور كونتنت" حصلت على حقوق الكتاب وهي تخطط لإنتاج تلفزيوني أو سينمائي، ولكن دون ذكر أي شبكة تلفزيون أو أستوديو أفلام يرغب في المشاركة في هذا العمل.

وسبق أن رغبت الشبكة التلفزيونية الأميركية "أتش بي أو" في إنتاج عرض تلفزيوني حول الأيام الأخيرة لحملة ترمب في العام 2016، استنادا إلى كتاب لمارك هالبرين وجون هيلمان، لكن ألغي المشروع بعد اتهام هيلمان بسوء السلوك الجنسي.

ويتوقع أن يصبح وولف المنتج المنفذ للمشروع، وقد يلتحق به المدير التنفيذي للتلفزيون البريطاني مايكل جاكسون.

وتضمن الكتاب شهادات عدة يسرد فيها الكاتب الخلل في عمل الرئاسة الأميركية وتصرفات الرئيس الذي لا يحب القراءة مطلقا وينعزل داخل غرفته ابتداء من الساعة السادسة مساء، ويتسمر أمام ثلاثة أجهزة تلفزيونية.

وقد نفدت النسخة المطبوعة من الكتاب بعد ساعات من صدوره، بينما قفزت مبيعات النسخة الإلكترونية إلى أرقام كبيرة. واعتمد وولف لتحرير الكتاب على أكثر من مئتي حوار مع الرئيس ترمب نفسه، وأقرب المقربين منه.



أخبار ذات صلة

طرد المتحدثة باسم البيت الأبيض من مطعم بسبب ترامب
الأمم المتحدة توبخ ترامب: 40 مليون أمريكى فقير
ما هو سبب بكاء "تاليا" إبنة سيرين عبد النور وهل [...]