بيروت - لبنان 2020/08/09 م الموافق 1441/12/19 هـ

«بادي»... أوّل كلب ينفق بسبب «كوورنا» وأسرته تكشف العوارض التي عان منها

حجم الخط

أفادت تقارير بأن أول كلب أصيب بفيروس كورونا المستجد، في الولايات المتحدة، قد نفق بعد رحلة مع المرض، فيما روت أسرته بعض التفاصيل المحيطة بالإصابة في مقابلة مع موقع "ناشونال جيوغرافيك" .

وكانت السلطات الأميركية قد أعلنت، في حزيران الماضي، عن إصابة كلب من فصيلة "جيرمان شيبرد"، عمره ست سنوات، من ولاية نيويورك، بالفيروس.

وأفاد بيان صادر عن، اللجنة الصحية البيطرية، التابعة لوزارة الزراعة، بأن الكلب "بادي" ظهرت عليه أعراض مرض تنفسي، وتم أخذ عينات منه، وبالفحص تبينت إصابته بالفيروس.

وقال، روبرت ماهوني، صاحب الكلب، إن الأخير ظل يعاني من مشاكل في التنفس، منذ منتصف شهر نبسان الماضي، لمدة أسابيع، وفي بادئ الأمر استبعد الأطباء البيطريون إصابته بالفيروس حتى أكدت الفحوصات ذلك.

ومع مرور الوقت ازدادت الحالة سوءا، وظهرت مشكلات صحية أخرى، وفي يوم 11 يوليو الجاري، وجد روبرت وزوجته أن الكلب يخرج دما متجلطا من أنفه وفمه، وحينها علما أنها النهاية المحتومة فاتخذا قرار بـ"الموت الرحيم".

وبينت الفحوصات أنه كان مصابا بالسرطان، ودعت العائلة العلماء إلى دراسة حالته من أجل التعرف أكثر على المرض.

ورغم أنه كان مصابا بالسرطان، قالت ناشونال جيوغرافيك "من غير الواضح ما إذا كان السرطان جعله أكثر عرضة للإصابة بالفيروس التاجي، أو أن الفيروس أصابه بالمرض".

المصدر: الحرة


أخبار ذات صلة

الصحة التركية: تسجيل 16 وفاة و1172 إصابة بكورونا خلال يوم
mtv: إضرام النيران في مستوعبات النفايات على الصيفي
الجيش ومكافحة الشغب يعملان لإبعاد المتظاهرين من وسط بيروت