بيروت - لبنان 2020/09/23 م الموافق 1442/02/05 هـ

من لبنان إلى أميركا.. نصائح من «مجرّب» الفساد إلى «ثائر» على العنصريّة

حجم الخط

مثلها مثل أيّ حدث محليّ أو عالميّ، لا يضيّعه الشعب اللبنانيّ كفرصة لكبّ سيل من النكات والتعليقات الساخرة، شكّلت الاحتجاجات في الولايات المتّحدة محور متابعة اللبنانيّين الذين أخذوا في تركيب بعض الصور، والمقارنة بين "الثورة" التي عمّت لبنان في 17 من تشرين الأول، والتظاهرات التي تخوضها عدد من الولايات الأميركيّة، احتجاجًا على مقتل رجل من أصول أفريقيّة على يد شرطيّ بطريقة وحشيّة.

هذه التعليقات التي تراوحت بين الجدّ والهزل، أضفت جوًا من المرح على وسائل التواصل الاجتماعيّ التي ضجّت بعبارات وصور وفيديوهات تناقلها النشطاء تحت هاشتاغ "#أميركا_تنتفض" أو "#نصائح_للثوار_بأميركا"، ونأتي هنا على عرض بعضها:

لعلّ أبرز ما يميّز هذه المنشورات، هو الـ "وجع" الذي تخلّلته وتناقله اللبنانيّون ولو بطريقة هزليّة، كما اعتادوا دومًا، ليعبّروا عن سخطهم من تحوير مسار انتفاضتهم الحقّة التي استبشروا فيها خيرًا يومًا ما، لتخلّصهم من فساد استشرى في حياتهم، وعمّ في أرجائها، وتغلغل في تفاصيلها، حارمًا إيّاهم من وطن حلموا العيش فيه بكرامة.. يومًا ما.


أخبار ذات صلة

لبنان بعد التطبيع
مصادر قصر بعبدا تؤكد أنه طرح المدخل لحل الإشكالية الحكومية
واشنطن تزرع عبوات ناسفة بوجه المبادرة الفرنسية وتنجح في فرملتها