بيروت - لبنان 2019/12/15 م الموافق 1441/04/17 هـ

الكوالا حيوان نادر وعلى وجه الانقراض..ما هي قصته؟

حجم الخط

الكوالا من الثدييات من فصيلة الدببة الجرابية، وهو حيوان ذو الجراب المفتوح من جهة الخلف يتواجد عادةً في أستراليا ويعيش على الأشجار وخاصّةً أشجار الاوكالبتوس حيث يتعلق على الأغصان بواسطة أظافره الطويلة والقوية.

هو حيوانٌ من عائلة الـ Phascolarctidae، له سيقان قوية ومخالب حادة.

يعيش منعزلاً أو ضمن جماعات صغيرة، وينام على فروع الأغصان المنخفضة، وينشط ليلاً للبحث عن غذائه المؤلّف من أوراق شجرة الأوكالبتوس.

للكوالا أمعاء طويلة تمكّنه من هضم الأوراق القاسية والكبيرة كما أنه يأكل التراب للحصول على الكالسيوم والمعادن الأخرى، وحاستا السمع والشم قويتان لديه، بعكس حاسة البصر التي تعتبر ضعيفة نوعاً ما.

وللأنثى مهد واحد في السنة، تضع في كل مهد صغيراً واحداً بعد فترة حمل تدوم 35 يوماً ويبقى الصغير في جراب الأم ثماني أشهر ثم يتعلق بعد ذلك على ظهرها لمدة عام قبل أن يُفطم، ويبلغ تمام نضجه في السنة الثالثة أو الرابعة.

ويملك الكوالا جسمًا متينًا، وله أذنان كبيرتان وليس له ذيل، ومعطفه سميك صوفي، ظهره رمادي، وأجزاؤه السفلى بيضاء اللون. لأنه يحصل على الماء من أوراق الأيكاليبتوس.

جائت تسمية "الكوالا"، من أستراليا وتعني باللغة الأسترالية القديمة: الحيوان الذي لا يشرب.

ويصنّف هذا الحيوان على أنّه كسول جداً وحركته قليلة، كما أنّه لا ينشط إلا وقت التزاوج، حيث لوحظ أن ذكور الكوالا تنشط جداً للبحث عن إناثها الملائمة للتزاوج.

ويتكيف مع استراتيجيات الحفاظ على الطاقة، فيعتمد قلة الحركة وبطئها بشكل أساسي وكذلك النوم لفترات طويلة من اليوم فينام من 16 إلى 20 ساعة يومياً ولذلك لا يحتاج إلا إلى القليل من المياه.

 
 

ويبلغ ارتفاع الحد الأقصى للكوالا 34 بوصة، ويبلغ الحد الأقصى لوزن ذكور منها حوالي 14 كيلوغراما، أمّا الإناث فتزن حوالي كيلوغرامًا واحدًا فقط.

 
 
 

حيوان استثنائي

الكوالا حيوان اجتماعي ويتعايش عبر مجموعات وعائلات وأفراد، وهناك بعض المعلومات عن هذا الحيوان النادر تعتبر عجيبة وطريفة في نفس الوقت، ونذكر منها:

الخطأ في الهوية

إذ لفترة طويلة من الزمن كان يُعتقد أن الكوالا نوع من أنواع الدببة ولكن حديثا تم ادراجه تحت فئة الجرابيات كالكنغر، تعتبر الجرابيات هي أحد أنواع الثدييات التي تضع صغارها داخل جراب لتحميها به وتطعمها وهي داخله.

أم رائعة

تعتبر الأنثى الكوالا أمًّا رائعة إذ تولد صغارها عمياء وصغيرة جداً. يصل حجمها إلى حجم الحلوى المغطاة بالسكر ويعتمد الصغار على حاستي الشم واللمس في طريقها للعثور على جرابات أمهاتها، التي تقضي فيها حوالي 6 أشهر متواصلة من النوم وشرب اللبن وتتمكن بعدها من إخراج رؤوسها لتناول الطعام لين كحساء الأوراق التي تعده لها أمهاتها للتقليل من حدة السم.

 
 
 دمية محشية

ويبدو الكوالا شبيها بالدمى المحشوة التي يلعب بها الصغار إلا أنك إذا حاولت اللعب معه او حتى لمسه، ستندم اشد الندم إذ للكوالا مخالب حادة جدا تشبه الخناجر تستخدمها في تسلق الأشجار، فلك ان تتوقع ما الذي سيحدث لك إن فكرت في لمسها او الاقتراب من صغارها خاصة.

 
 
 

حيوان نادر يواجه الانقراض

ووضع الكوالا في القائمة الأولى للحيوانات المهددة بالانقراض، ولذلك يحاول العلماء التخفيف من صيد هذا الحيوان وتنظيم حملات للصيادين وذلك لتوعيهم على خطورة الصيد الجائر الذي يتعرض له الكوالا والذي يؤدي  إلى انقراضه... خاصّةً انّه من الصعب على حدائـق الحيوانات أن تعتني بالكوالا ولو في سنه الكبير لأنه يحتاج إلى نظام غذائي معين من شبه المستحيل أن يؤمنه له الإنسان، لذا نادرا ما نجد الكوالا داخل حديقة.

ومن بين العوامل التي أسهمت في القضاء على أعداد كبيرة من هذا الحيوان، فقدان موئله الطبيعي بسبب التوسع العمراني والأمراض وهجمات الكلاب، بالإضافة إلى تعرضه للدهس بالسيارات.

وفي هذا السياق، يقول المعنيون أنّهم لا يعرفون على وجه الدقة العدد الحالي لحيوان الكوالا في أستراليا، وتتفاوت التقديرات بين مئات آلاف وثلاثة وأربعين ألفا فقط. وقالت وزيرة البيئة الأسترالية إن قرار وضع الكوالا على قائمة الحيوانات المهددة جاء بعد إجراء تقييم علمي دقيق من جانب اللجنة المكلفة برصد الأنواع المهددة بالانقراض.

 
 
 
ترجمة دانيا ادلبي - موقع "اللواء"

 


أخبار ذات صلة

حبيش يوضح ما حصل في مكتب القاضية عون
مصادر بيت الوسط: مواصفات الحريري للحكومة الجديدة لن تتغير وهو [...]
مصدر الصورة: "رويترز"
ترودو يكشف عن حملة كندا لاستقبال مليون لاجىء وإلغاء رسوم [...]