بيروت - لبنان 2019/12/11 م الموافق 1441/04/13 هـ

اليوم العالمي للمعوقين..المستقبل متاح للجميع!

حجم الخط

في اليوم العالمي للمعوقين، وتحت شعار " المستقبل المتاح"، وجهت رئيسة الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيا سيلفانا اللقيس عبر "اللواء"، تحية لكل المعوّقين وحمّلت المسؤولين الذين لم يقوموا بواجباتهم تجاه هذه الفئة الجديرة بالإهتمام والتي تشكل عنصراً أساسياً في التغيير من أجل لبنان أفضل، المسؤولية في عدم تطبيق القانون الذي يتيح لهم مستقبلاً أفضل.


رئيسة الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيا سيلفانا اللقيس

وأضافت اللقيس: هل قام المسؤولون بواجباتهم ليكون المستقبل متاحاً؟ وهل حضروا المدرسة الرسمية وجهزوها لاستقبال الاطفال بما فيهم المعوقين؟

وتابعت: هل عمل المسؤولون لكي يطبق القانون الذي صدر منذ عشرين عاماً؟

وأردفت: هل يستطيع المعوقون الذهاب الى العمل؟ وهل تطبِق الكوتا ٣ ٪؜ لتوظيف الأشخاص المعوقين في القطاعين العام الخاص؟ و هل بميزانية الدولة بنود خصخصة لتطبيق القانون؟

"لا" هو الجواب على جميع هذه الأسئلة. وكل ما هو موجود، عقود الدولة مع مؤسسات الرعاية، وتطال عدداً محدداً من المعوقين في مؤسسات خاصة لا علاقة لها بتطبيق القانون.
واسترسلت اللقيس متسائلة: هل تعترف الدولة بالمعوّقين كمواطنين، وتستثمر من اجل بناء قدراتهم وتستفيد من إنتاجهم؟

وأسفت اللقيس لأن "المسؤولون بلا مسؤولية".

وقالت: يوجد قانون مكون من مئة وبندين، وما زال بدون تطبيق ولا محاسبة ولا مراقبة، وسألت: ماذا يسمى ذلك؟

وأشارت اللقيس إلى أن خمسة عشر بالمئة ؜ من سكان لبنان محرومون من العيش الكريم و تحت خط الفقر، واصفةً ذلك بالجريمة الموصوفة.

وأضافت: "عندما تقوم جمعيات المعوقين بكل ما في وسعها لمساعدة من "يسمون مسؤولين"، لتطبيق القوانين والقيام بواجبهم، ولا يفعل المسؤولون شيئاً، فإن ذلك استهتار وفساد.

وأكدت اللقيس أن المعوّقين سيكونون هم التغيير لأنهم انضموا للشباب والصبايا الثائرين من اجل لبنان الاجمل، وقالت: "لن نقبل بعد اليوم الهدر بحياة الناس، وهدر حياتنا، بتعاطيهم مع حقوق المعوقين وتسبّبهم بتشريدهم. وأضافت: "جعلونا منسيين، نشعر بالحزن والتعاسة ونتمنى الموت فضلاً عن الحياة".

وقالت اللقيس: "اليوم نحن اقوياء وموجودون لنضع حداً للإستهتار والممارسات الخاطئة". وأكدت أنهم لن يعيشوا على اكاذيب ووعود فارغة تكثر في مواسم الانتخابات وتنسى بعدها.

كما أكدت اللقيس أن المعوقين سيصنعون مع جميع اللبنانيين، "لبنان يساوي بين كل المواطنين ويخلو من أشكال الفساد والتمييز".

وأضافت: أحلى ما في المعوقين انهم يعرفون ان لا الطائفية او المذهبية او التبعية يصنعون حياة، وقرروا ان يبتعدوا عن هذه الصفات ليكونوا قريبين من هويتهم الوطنية.

وختمت اللقيس بالقول: " المستقبل متاح للجميع لان الجميع يداً بيد سيصنعون لبنان جديداً اليوم وغداً.



أخبار ذات صلة

بالفيديو.. النائب حبيش يهاجم القاضية عون من سرايا بعبدا: "انت [...]
‏النائب هادي حبيش ومجموعة من الشباب دخلوا الى قصر العدل [...]
وزير المال أكد أنه أعد مشروع قانون لرفع الضمان على [...]