بيروت - لبنان 2021/01/24 م الموافق 1442/06/10 هـ

تجهد لإيصال صوتك خلال ارتداء الكمامة.. مدرّبة المانية تقدّم الحل

حجم الخط

صحيح أن الكمامة تعتبر السلاح الاهم لمواجهة فيروس «كورونا» وبالتالي لا يمكن الاستغناء عنها، الا أن الكثيرين يواجهون مصاعب كثيرة خلال ارتدائها عند التواصل مع الاخرين بسبب عدم قدرتهم على ايصال صوتهم بشكل واضح  بينما توجد قطعة نسيج تحيط بالفم، فما هي التقنية الصحيحة لذلك؟

من المهم تجربة التحدث بهدوء وبوضوح وبصوت كافٍ من دون الصراخ، حسب مدربة الأصوات بريجيتا غومبريشت من ألمانيا، لافتة الى أن "من الصعب بصفة خاصة التحدث بصوت مرتفع فيما هناك كمامة نظراً لأن النسيج يمنع الصوت من الانتشار."

وحتى لا تجهد أحبالك الصوتية تنصح الخبيرة الالمانية بتجربة التحدث من البطن باستخدام الحجاب الحاجز لإعطاء الصوت مزيداً من القوة.

وتقول الخبيرة: "إذا ما لاحظت شيئاً في حنجرتك يؤلمك لأنك تريد التحدث بصوت مرتفع فهذه علامة على أنك بحاجة للاسترخاء"، موضحة أن "هذا يعني التحدث بهدوء أكثر «وليس بالضرورة فيما يتعلق بدرجة الصوت ولكن بالوتيرة ومن دون ضغط من الحنجرة".

بدوها، لونا ميتيغ، وهي مدربة أصوات وإلقاء تعيش في ألمانيا، تقدّم نصيحة مماثلة لجعل صوتك مسموعاً خلال ارتداء الكمامة.

وتقول ميتيتغ: "يجب أن تدرّب نفسك على التحدث بمزيد من البطء واستخدام جمل قصيرة واستخدام التنغيم أكثر لتوصيل المعنى الذي تريده"، مضيفة: "يجب أيضاً استخدام اليدين للتعويض عن تعبيرات الوجه التي تغطيها الكمامة."

المصدر: الشرق الاوسط + «اللواء»


أخبار ذات صلة

مستشفى الحريري: 95 إصابة جديدة ولا وفيات
رئيس المكسيك يتصل ببايدن .. هل يسقُط الجدار الحدودي؟
1000 محضر لمخالفي التعبئة في صيدا خلال 10 أيام