بيروت - لبنان 2019/09/23 م الموافق 1441/01/23 هـ

طاقم «الميدل إيست» وطبيب يُنقذون مسافراً

حجم الخط

بعدما انتصف مشوار الرحلة رقم ME211 لطيران الشرق الاوسط «ميدل إيست»، التي كانت انطلقت صباح امس من بيروت باتجاه باريس، هوى شاب أرضا أثناء سيره بشكل مفاجئ وارتطم رأسه بكرسي مجاور، فتنبّه له أحد المسافرين، فسارع محاولا مساعدته، لكن أحد المضيفين على الطائرة ويُدعى «يوسف» انتشله فوراً، وبدأ بإجراء الإسعافات الأولية له، لتنظم إليه زميلاته المضيفات، في تقديم المساعدة عبر إحضار المياه والاوكسيجين وعدة الاسعافات.

وبما أنّ العنابة الإلهية لا تنس أحداً، كان على متن الطائرة طبيب، فتدخّل فورا، وجرى نقل الشاب إلى مقدمة الطائرة، بعدما استعاد وعيه، وبدأ بالتحسن، حيث أكد الطبيب أكد الشاب عانى من انخفاض في الضغط أدّى الى ارتفاع دقات قلبه ما تسبّب بحالة الإغماء.

وتعامل طاقم طيران الشرق الاوسط باحتراف لانه تدخل في لحظات من دون اثارة الذعر في الطائرة، وتم سحب الشاب الى مكان فارغـ، وعالجوه وطمأنوا الجميع إلى ان الأمور بخير، وتبين ان الشاب الذي تعرض للحادث هو ايضا طبيب.





أخبار ذات صلة

ماكرون: نسعى للسيطرة على انبعاثات الكربون بحلول عام 2050
ماكرون: نعمل من أجل وقف إزالة الغابات حول العالم
حريق في مطعم للمأكولات البحرية في بلدة كوشا العكارية