بيروت - لبنان 2018/10/16 م الموافق 1440/02/06 هـ

عون استضافت 3 أطفال يعانون من التوحّد

حجم الخط

لمناسبة الاسبوع العربي للصم، والاحتفال باليوم العالمي للتوحد واليوم الوطني للتلامذة ذوي الصعوبات التعلّمية جالت عقيلة رئيس الجمهورية ناديا الشامي عون برفقة ثلاثة أطفال يعانون من التوحد حلوا ضيوفاً على رئاسة الجمهورية، على كل من المدرسة اللبنانية للضرير والصم في بعبدا ومؤسسة الاب اندويخ للصم FAID في اللويزة-الجمهور.
ورغبة من عون في إشراك أطفال يعانون من التوحد في نشاطها الخاص بهذه المناسبة، استقبلت في القصر الجمهوري كلا من علي طليس من الجمعية اللبنانية للتوحد، وطارق جابر من جمعية ايام الرجاء - زحلة، ومارون الاشقر من سيزوبيل sesobel، حيث اطلعت على مواهبهم المميزة وأصغت الى قدراتهم الفنية التي من خلالها استطاعوا ان يتحدّوا الصعوبات التي يمرون بها ويبدعوا في الكثير من المجالات، إن كان في الرسم او الغناء او التمثيل.  وأثنت عون على اصواتهم الجميلة ومثابرتهم. وحيّت خلال اللقاء إرادة اهل الاطفال الذين يعانون من التوحد ومعاناتهم في متابعة اوضاعهم لاسيما منهم من يعانون من مرحلة متقدمة من هذه الحالة وتصميمهم على ايلاء اولادهم العناية الخاصة ليستطيعوا ان يحققوا الاندماج الآمن في المجتمع. واشارت السيدة عون الى أنها تتابع قضيتهم عن كثب وستواصل إيلائها إهتمامها على مختلف الصعد.
بعد ذلك، انطلق الاطفال الثلاثة مع عون ضمن الموكب الرئاسي الى المدرسة اللبنانية للضرير والصم، حيث كان في استقبالها عند المدخل الخارجي للمدرسة رئيسة الجمعية اللبنانية للضرير والصم السيدة لور ضومط، نائب رئيسة الجمعية جانيت شمعون، مديرة المدرسة ماري روز الجميل، وعدد من اعضاء مجلس الادارة واختصاصيين.
وبعد النشيد الوطني الذي ادّاه تلامذة من المدرسة على انغام موسيقى الفرقة الموسيقية التابعة للمدرسة ايضاً،  جالت عون على ارجائها مطلعة على اقسامها وصفوفها.
  ثم زارت عون مشغل القش والخيزران التابع للمدرسة وجالت في المعرض مطلعة على أهم الاعمال والاشغال اليدوية التي يقوم بها التلامذة المكفوفون في هذا المجال. وانتقلت بعدها الى قسم الصعوبات المزدوجة، إضافة الى قسم ذوي الصعوبات التعلمية الذين يتحضرون للامتحانات الرسمية.
وبعد انتهاء الجولة، حضرت عون عرضاً فنياً للأطفال المكفوفين والصم الذين أدوا عددا من الاغنيات الوطنية.
وفي ختام الجولة، شكرت مديرة المدرسة عون على زيارتها ودعمها الدائم لقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة.
واعربت عون عن تقديرها لما تقوم به المدرسة من جهدوعلى مستوى الانجاز الاكاديمي الذي حققته، معربة من جهة ثانية عن اعجابها بالاتقان الذي ينجز فيه الاطفال الاعمال اليدوية، مثنية على مثابرتهم وتوظيف طاقاتهم في اعمال فنية جميلة.  ثم انتقلت عون والاطفال علي طليس، وطارق جابر ، ومارون الاشقر الى مؤسسة الاب اندويخ للصم FAID حيث كان في استقبالها في الملعب الخارجي للمؤسسة رئيس مجلس الادارة السيد توفيق الطقشي.
بعدها، جالت عون على اقسام المؤسسة واطلعت على الوسائل البصرية الخاصة بتعليم الاطفال الصم وخصوصاً الموسيقى وطريقة حفظ وتأدية الاغاني. وقدم الطقشي وأعضاء مجلس الادارة باسم المؤسسة درعاً تكريمياً لعون، التي بدورها ووزعت الهدايا التذكارية على الاطفال. 



أخبار ذات صلة

مبادرة بيرل و"أصداء بيرسون تتعاونان لتعزيز سلوكيات الأعمال
في صور... أفعى 3 أمتار
الإعلامي مارسيل غانم
الرئيس الحريري ضيف «صار الوقت» عالـMTV