بيروت - لبنان 2020/06/07 م الموافق 1441/10/15 هـ

قصة لا تصدق.. امرأة رأت ابنها "الميت" واقفاً أمامها!

حجم الخط

عانت امرأة روسية ن صدمة قوية جداً بعدما قرع ابنها "الميت" باب منزلها.

وكانت السيدة أنطونينا ميخائيلوفنا، البالغة من العمر 62 عاماً، قد كشفت على جثة وأكّدت أنها تعود لابنها كونستانتين، 43 عاماً، وذلك بعدما فُقد في 18 آذار. بعدها أقيمت مراسم جنازة للشاب، وتمّ حرق الجثة.

إلا أن المرأة أصيبت بصدمة كبيرة جداً بعدما فتحت باب منزلها، ووجدت ابنها يقف خارج المنزل الكائن في كرنشتات.

ولفتت التقارير الإخبارية الى أن الشاب قال لوالدته إنه أراد قضاء بعض الوقت في "التفكير في معنى الحياة".

إشارة الى أن الشرطة فتحت الآن تحقيقاً لتحديد هوية الرجل المتوفي الذي تمّ حرق جثته.

المصدر: metro.co.uk


أخبار ذات صلة

الضفادع السامة تجتاح ولاية فلوريدا الاميركية
بين ترامب وبايدن.. لمن تميل كفة الفوز بالانتخابات الرئاسية؟
«سأطيع الله...».. هل أميركا دولة دينيّة أم علمانيّة؟