بيروت - لبنان 2021/02/27 م الموافق 1442/07/15 هـ

منعًا للضجر و«الجنون» خلال الحجر المنزلي.. اليكم هذه النصائح

حجم الخط

مع استمرار استفحال الوباء الذي فرض على اللبنانيين اقفال أبواب منازلهم منذ أكثر من أسبوع، يصعب على كثيرين التأقلم مع هذا «التقوقع» خصوصًا من كان يومهم سريعًا نتيجة أعمالهم ووظائفهم، وأيضًا على محبي السهر والرحلات الترفيهية.

ولأنه على ما يبدو أن «القعدة مطوّلة»، فلا بدّ من الإستفادة من الوقت الذي نقضيه في المنزل بدل صرفه بتناول الطعام وتحضير الحلويات ليلا نهارا، فتذكّروا لا أمكنة لكم في المستشفيات في حال تكدست الدهون واصطادتكم الجلطات… ولن تجدوا سريرا واحدا في المستشفى في حال انتفختم أو ضربكم «السكري» نتيجة ما تحضرونه وتأكلونه من دون وعي. لهذه الأسباب وغيرها، نشرت سينتيا سركيس في موقع mtv، نصائح عدة تساعد على تمرير هذه المرحلة.

تّبوا الدرج الذي لطالكم أزعجتكم الفوضى فيه ولم تجدوا وقتا له في السابق، تخلصوا من الاغراض التي تكدّسونها في خزاناتكم ومطابخكم ولن تستعملوها يوما، واجمعوا الملابس التي لم تعد تناسبكم، فكثر في حاجة لما يدفئهم في هذا الطقس البارد.

طوّروا مواهبكم، إذا كان ذلك ممكنا، وعودوا إلى القراءة، فهي دواء مهمّ لدماغكم وروحكم في آن واحد. إعتنوا بجمالكم وكل ما أهملتموه في السنوات السابقة بفعل الحياة اليومية السريعة والأشغال الكثيرة.

إبتعدوا قدر الإمكان عن السلبية والتشاؤم، هاتفوا من يزرع الضحكة على شفاهكم، اتصلوا على طريقة الفيديو بالكبار في السن المحجورين، فمشاهدتكم وسماع ضحكاتكم هي الدواء لوحدتهم التي فرضها الفيروس.

مارسوا الرياضة، ولو لدقائق قليلة يوميا، فهي ستبعد عنكم المرض والسمنة والجنون… نعم الجنون، خصوصا إذا كنتم "مزروبين" في المنزل مع أطفال.

وبالحديث عن الأطفال، تذكروا دائما أن أولادكم مثلكم، يئسوا من الجلوس في المنزل، واشتاقوا للعب والمشاوير، اشتاقوا لجدهم وجدتهم، للجيران، للأصحاب، لذلك استوعبوهم، وبدل تأنيبهم ليلا نهارا على الفوضى التي يحدثونها، تقرّبوا منهم وجالسوهم، اصنعوا ألعابا أو ألّفوا حزازير، ابتكروا نشاطات مسلية وتثقيفية، ولا تتركوهم على تلك الأريكة مسمّرين امام التلفاز وألعاب الفيديو.

الأهم، لا تنسوا أنكم تلازمون المنزل لحماية صحتكم وصحة من تحبّون، لذلك لا تغفلوا عن صحتكم النفسية فهي بالأهمية نفسها، ومتى فقدتموها، فقدتم الأمل والفرح في الحياة، لذلك اهتموا بها، وكرّسوا لها الوقت اللازم… "حتى ما تجنّوا بالبيت"!


أخبار ذات صلة

بالفيديو.. حريق ضخم يُدمّر عشرات المحلات والحافلات في كاليفورنيا
ترمب والتيار المتطرف: مشكلة للجمهوريين وأميركا
الحدود المغربية الجزائرية
الشهداء يعودون هذا الأسبوع!