بيروت - لبنان 2020/05/31 م الموافق 1441/10/08 هـ

هلال شبطيني يدخل غينيس دعماً للبيئة ولاطفال السرطان

حجم الخط

هذا المشروع احتاج لحوالي مليون قطعة من أغطية عبوات المياه تسلمتها صاحبة الفكرة المهندسة كارولين شبطيني من جماعة "أنفه عيلتنا" (حوالي ١٢،٠٠٠ قطعة) للمساهمة بتنفيذ مشروعها. كما ساهم الكشاف الماروني فوج مار يوحنا المعمدان - رشعين بأكثر من ٧٧ ألف سدّة، اضافة الى متبرعين آخرين تشاركوا بهدف تأمين العدد المطلوب لإنجاز المشروع.
وكانت شبطيني عرضت المشروع على بلدية جبيل ولكن ظروف الكورونا تمنع التجمعات خلال هذه الفترة.
ولكن وفي خضم أزمة كورونا وبعد أن صنعت أطول شجرة ميلاد من عبوات البلاستيك ودخلت موسوعة غينيس للمرة الأولى، ها هي كارولين شبطيني ابنة مزيارة تسعى اليوم لدخول الموسوعة ثانية، في مغامرة إنسانية جديدة، من خلال صنع أكبر هلال في العالم.
وتريد شبطيني من خلال مشروعها هذا أن تحقق هدفين: الأول بيئي بحيث تحمي البيئة من المخلفات البلاستيكية المستهلكة، والثاني إنساني يعود ريعه دعمًا لجمعية Kids First في جبيل التي تُعنى بمعالجة الأطفال المرضى بالسرطان.
وتقول شبطيني ان موضوع شجرة الميلاد حفزّها لصنع الهلال. اذ ان لبنان هو بلد التعايش. وكما صنعت شجرة الميلاد في فترة العيد، قررت صنع الهلال في زمن رمضان. وتأمل من خلال هذا المجسم كسر رقم اليابان القياسي المسجّل في غينيس.


أخبار ذات صلة

تراجع دياب انتصار لباسيل وتمديد لعمر الحكومة
بعد 15 عامًا.. القرار 1559 يعود إلى الواجهة وانقسام حاد [...]
شهيد فلسطيني في القدس المحتلة