بيروت - لبنان 2020/04/03 م الموافق 1441/08/09 هـ

وباء "كورونا".. لا تشترِ هذه المواد!

حجم الخط

بعد تفشّي فيروس "كورونا" حول العالم، هرع الناس إلى الأسواق لشراء أغراض بكميات كبيرة بغرض تخزينها في بيوتهم، تحسبًا لاختفائها من الأسواق مستقبلًا. وعلى الرغم من أن الحكومة الأميركية تنصح بتخزين مياه وأطعمة لفترة تكفي لأسبوعين عند انتشار الأوبئة، فإن الكثير من الناس قد اشتروا كميات تكفي لشهور، من بينها بضائع غير ضرورية.
فيما يلي، بضائع ومشتريات غير ضرورية يمكنك التخلي عنها عند الذهاب إلى التسوق، بحسب تصريحات ريحينا فيلبس، الخبيرة في إدارة الأزمات وأخطار الأوبئة، لموقع "سي ان بي سي " (CNBC) الأميركي:
  • الأغذية التي لا تأكلها في العادة
عندما يذهب الناس إلى محلات البقالة من دون قائمة تسوق أو خطة، فإنهم عادة ما يشترون بعشوائية أطعمة لا يأكلونها، أو أشياء لا يستخدمونها.
تنصح فيلبس بشراء الأطعمة التي يأكلها الشخص بشكل دائم، وليس الأشياء التي قد تظن أنها جيدة عندما تكون في السوق.
  • الأقنعة
تقول فيلبس "الجميع يفكر: يا إلهي، أحتاج إلى قناع، لكن إذا لم تكن مريضا، أو كنت تهتم بشأن شخص آخر مريض أو مسافر، فإنك لا تحتاج إلى ارتداء واحد".
وتضيف الخبيرة أن شراء الأقنعة غير ضروري، ما لم يكن للأسباب المذكورة آنفا.
  • مستلزمات التنظيف الفاخرة
تقول فيلبس إن الناس الآن مهووسون بشراء جميع أنواع مستلزمات التنظيف، خاصة معقمات اليدين وذلك من أجل مكافحة الفيروس، "لا يمكنك العثور على كحول تنظيف أو مناديل معقمة لأن الناس في حالة ذعر".
وتضيف فيلبس أن المبيض رخيص للغاية، وعلى الرغم من عدم استخدامه في تنظيف كل شيء، لكن يمكن استخدامه لتطهير الحمامات ومقابض الأبواب وغيرها. لذلك لا يحتاج الشخص إلى مواد تنظيف فارهة.
  • منقيات الهواء
بينما أوصى البعض باستخدام جهاز ترطيب أو فلتر (HEPA) لتحسين جودة الهواء وتقليل خطر انتقال فيروس "كورونا"، فإن فيلبس ترى أن الأجهزة باهظة الثمن ليست ضرورية.
وتوضح فيلبس إن "معظم أجهزة تنقية الهواء ليست لديها خاصية الميكرون لقتل الفيروسات، ولذلك فإن هذه الأجهزة لن تساعد في الحقيقة".
(عن سي ان بي سي")


أخبار ذات صلة

طائرات الشرق الأوسط بانتظار المساهمة بالعودة
إعادة المغتربين بين الحسابات السياسية والعوائق اللوجستية
دياب والحريري يشتريان الوقت... حتى الجولة المقبلة!
مرفأ بيروت بابٌ للفساد والإثراء الشخصي