بيروت - لبنان 2020/04/08 م الموافق 1441/08/14 هـ

«أوسكار» 2020.. جوائز تحصد لأول مرة في التاريخ

حجم الخط

 

اخُتتمت فعاليات حفل توزيع جوائز الأوسكار في دورته الـ 92، على مسرح دولبي في مدينة لوس أنجلوس الأميركية، بحضوز أبرز نجوم السينما والتليفزيون في هوليوود والعالم.

"باراسايت" يكتسح

ونجح الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" (طفيلي)، في الفوز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم، ودخل الفيلم تاريخ السينما كأول فيلم غير منجز باللغة الإنكليزية يفوز بجائزة أوسكار كأفضل فيلم

وقد تفوق الفيلم الكوري الجنوبي على أفلام قوية جدا من بينها الأوفر حظا "1917" لسام منديس.

كما فاز المخرج الكوري الجنوبي بجائزة أفضل مخرج عن نفس الفيلم، متفوقا كذلك على البريطاني سام منديس الذي كان الأوفر حظا للفوز.

وإلى جانب أفضل فيلم وأفضل مخرج فاز في نفس الأمسية الفيلم بجوائز أفضل فيلم دولي وأفضل سيناريو أصلي، ليصبح الفائز الأكبر في حفلة أهم المكافآت الهوليوودية.

أما جائزة أفضل ممثل، فقد فاز بها يواكين فينيكس عن دوره في "جوكر" متفوقا على أسماء كبيرة من امثال ليوناردو دي كابريو وانطونيو بانديراس وآدم درايفر وجوناثان برايس، وهي أول جائزة أوسكار يفوز بها فينيكس.


أفضل ممثلة

بينما فازت الممثلة الأميركية رينيه زيلويغر بجائزة أوسكار عن فئة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "جودي" وهي الثانية لها في مسيرتها الفنية.

وقد تغلبت زيلويغر على سينثيا إيريفو (هارييت) وسكارليت جوهانسون (ماريدج ستوري) وسارشه رونان (ليتل وومن) وشارليز ثيرون (بومبشل)، وتؤدي زيلويغر في الفيلم دور الفنانة الأميركية الشهيرة جودي غارلاند.

وحصد النجم العالمي براد بيت جائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد بعد منافسة شرسة مع عدد من النجوم، مثل آل باتشينو، وتوم هانكس، حيث فاز براد بيت بالجائزة عن فيلم "ذات مرة في هوليود"، للمخرج تارنتينو.​

كما حصلت لورا ديرن على جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في شخصية محامي طلاق في فيلم "قصة زواج" (Marriage Story).​

وفاز "تايكا وتيتي" (Taika Waititi) بجائزة أفضل سيناريو مقتبس عن فيلم "Jojo Rabbit"، ويعد هذا أول فوز للوتيتي بهذه الجائزة العالمية، والسيناريو مقتبس من رواية "Caging Skies" للمخرح كريستين ليونين.

وفازت جاكلين دوران بجائزة أفضل تصميم أزياء في فيلم "نساء صغيرات"، وهي المرة الثانية لها بعد فوزها عن نفس الفئة في 2013، بسبب تصميماتها في فيلم (Anna Karenina).

وفاز فيلم "المصنع الأميركي" (American Factory) بجائزة أفضل فيلم وثائقي، وهو من إنتاج الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، وزوجته ميشيل، بالتعاون مع نتفليكس.

بينما فاز فيلم الرسوم المتحركة "توي ستوري 4" على جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة، كما حصد فيلم "هير لأف" (Hair Love) على جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة قصير في حفل الأوسكار.

كما حصد فيلم "فورد فيراري" (Ford v Ferrari) جائزة الأوسكار عن فئة أفضل تحرير صوت، وتسلم الجائزة دونالد سيلفستر، وتعد أول جائزة له.

أما جائزة أوسكار لأفضل مزج صوتي فقد ذهبت إلى "1917"، وتسلم الجائزة كل من مارك تايلور وستوارت ويلسون.

وحصد فيلم "1917" ثاني جوائزه في الحفل، بعد فوزه بجائزة أفضل تصوير، ولحقه بالجائزة الثانية فيلم "فورد فيراري" (Ford v Ferrari) عن فئة أفضل مونتاج.

ويستمر "1917" في حصد جوائز الأوسكار في دورتها الـ 92، بعد فوزه بالجائزة الثالثة، عن فئة أفضل مؤثرات بصرية.

كما حصل فيلم"bombshell" على جائزة الأوسكار لأفضل مكياج وتصفيف شعر.

وفاز فيلم"The Neighbors window" بأفضل فيلم روائي قصير.

وحصد فيلم "ذات مرة في هوليود" (Once Upon a Time … in Hollywood) جائزة أفضل تصميم إنتاجي، حيث تميز الفيلم بالديكور الذي يعود إلى حقبة الستينيات.

أما جائزة أفضل موسيقى تصويرية تذهب إلى فيلم "الجوكر".

المصدر: الحرة

 


أخبار ذات صلة

التحقق من الأمن الغذائي في زمن فيروس "كورونا" المستجد
تمديد جديد للتعبئة مع تشديد الإجراءات.. والأمن الغذائي يتقدّم الأولويات
لبنان عينه على منع انتشار «الوباء» وقلبه على المساعدات الدولية