بيروت - لبنان 2020/05/31 م الموافق 1441/10/08 هـ

برنامج «رامز مجنون رسمي» الى القضاء.. دعوات لاعتقال رامز جلال وتعليق شديد اللهجة من «الصحة النفسية»!

حجم الخط

يثير برنامج «رامز مجنون رسمي» لمقدمه الممثل المصري رامز جلال جدلًا واسعًا في مصر والعالم العربي، لما يحتويه من تعذيب وازدراء للضيوف، بمشهدية بعيدة كل البعد عن التسلية والضحك.

تحركات رسمية وقضائية عديدة شهدتها مصر ضد البرنامج، حيث تقدم محام ببلاغ للنائب العام المصري ضد رامز جلال، لـ"تحريضه على العنف والبلطجة والتنمر".

وقال مقدم البلاغ: "في شهر رمضان المبارك وعلى شاشة إحدى القنوات الفضائية يقدم المبلغ ضده برنامج يسمى رامز مجنون رسمي، وهو برنامج يسيء للقناة التي تبثه، ويسيء للمهنة والحرفية والموهبة والمهارات الفنية، لأنه لا يرتكز على فكرة أو عمل إبداعي أبدا، بل هو عمل صبياني وساذج ويساعد على تسطيح ثقافة المتلقي بالإضافة إلى إهانة المشارك وتقزيمه والنيل منه".

وأضاف: "برنامج رامز مجنون رسمي الذي يقدمه المبلغ ضده يتعرض فيه المشارك لأشكال مختلفة من التنمر والعنف والسادية الأمر الذي أثار حالة من استياء الجمهور بسبب الألفاظ البذيئة المستخدمة في البرنامج بخلاف تقييد المشارك على كرسي وتعذيبه وصعقه بالكهرباء ما يؤدي إلى بكائه وانهياره، الأمر الذي يوصف بالعرض السادي، وأنه مهين لإنسانية الضيوف وبعيدا تماما عن الإضحاك".

وتابع صاحب البلاغ: "التنمر الموجود بالبرنامج يعتبر جريمة، فهو يشكل عددا من الجرائم في قانون العقوبات، ومن ضمن العقوبات التعذيب، نشر العنف في المجتمع، وغيرها من الجرائم، فالبرنامج وصل إلى ممارسة نوع من السادية ضد الضيوف وإجبارهم على القيام بأفعال معينة وإلا يكون مصيرهم التعذيب، وتأثيره سيئ على الجمهور والأسر في المنازل لتحريضه على القسوة والعنف والخداع خاصة وأنها تخاطب فئات عمرية مختلفة ما بين الأطفال والشباب الذين قد يستهويهم ما قد يهدد حياة وأرواح الغير وهو ما يؤدي إلى شيوع مفاهيم انتشار العنف المجتمعي بين القصر والشباب". مطالبًا في ختام بلاغه بتقديم المبلغ ضده للمحاكمة الجنائية العاجلة لاقترافه جريمة التحريض على العنف والتنمر.

مجلس الإعلام الأعلى يتحرك

من جهة أخرى، يناقش مجلس الإعلام الأعلى في مصر تقارير حول «مخالفات جسيمة» في البرنامج، حيث قال رئيس لجنة الشكاوى بالمجلس جمال شوقي، في تصريح لـ"اليوم السابع"، أن اللجنة تناقش تقارير الرصد حول المخالفات الجسيمة التي شابت برنامج المقالب "رامز مجنون رسمي" الذي يقدمه رامز جلال، كما تستعرض عددا من الشكاوى الخاصة بالأداء الإعلامي في تغطية فيروس كورونا.

وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قد شدد على ضرورة الالتزام بمعايير الأعمال الدرامية والإعلانات التى وبينها الالتزام بالكود الأخلاقي والمعايير المهنية والآداب العامة واحترام عقل المشاهد والحرص على قيم وأخلاقيات المجتمع، وتقديم أعمال تحتوي على المتعة والمعرفة وتشيع البهجة، وترتقي بالذوق العام، و"تظهر مواطن الجمال في المجتمع والتزام الشاشات بالمعايير المهنية والأخلاقية، فيما يعرض عليها من أعمال سواء مسلسلات أو إعلانات وعدم اللجوء إلى الألفاظ البذيئة وفاحش القول والحوارات المتدنية والسوقية التي تشوه الميراث الأخلاقي والقيمي والسلوكي، بدعوى أن هذا هو الواقع".

دعوة لاعتقال رامز جلال!

ردود الفعل السلبية على البرنامج وصلت الى «مجلس الشعب»، حيث دخل عضو المجلس، رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، على خط الأزمة، الخاصة بالبرنامج، حيث أرسل إنذارا لوزير الداخلية المصري للقبض على رامز جلال.

وتقدم رئيس النادي بطلب إلى وزيرة الصحة ومدير مستشفى الأمراض النفسية والعقلية بحجز رامز جلال في المستشفى. مؤكدًا أن المدعو يرتكب عن عمد أفعالا تعتبر جرائم يعاقب عليها القانون، كما وجه بلاغا للنائب العام يطالب فيه بالتحقيق مع مقدم البرنامج وفريق عمله.

وتقدم منصور بشكوى رسمية لرئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام يطالب فيها بإيقاف البرنامج موضحا أن المدعو رامز جلال غير مقيد بنقابة الإعلاميين ليقدم برنامجه كما أنه يقدم محتوى يخالف القانون بخلاف أنه اعترف بأنه مجنون رسمي. معززًا شكواه بمستندات كاملة وأسطوانة مدمجة تثبت صحة شكواه.

بيان شديد اللهجة لمستشفى الصحة النفسية 

تعليقًا على مضمون واسم البرنامج الذي يسيئ للمرضى النفسسين، أصدر مستشفى العباسية للصحة النفسية بيانا ضد البرنامج، وورد في البيان: "لاحظنا باهتمام برنامج الممثل رامز جلال رامز مجنون رسمي، الذي يعرض يوميا على إحدى القنوات الفضائية الخاصة، ووجدنا أن البرنامج يحمل كثيرا من العنف والتعذيب والسخرية والاستهانة بالضيوف، والتلذذ بالآلام التي يسببها للأخرين، وممارسة التنمر عليهم، وسط ضحكات مقدم البرنامج، وبما يتنافى مع آدمية الإنسان والإنسانية، التي يجب أن يتعامل الناس بها، مع بعضهم".

وتابع: "مما يعد استهانة بالقيم الإنسانية، وخطورة شديدة من نشر تلك السلوكيات المرضية، وما تتضمنه من التلذذ بتعذيب الأخرين والحط من كرامتهم الإنسانية، وهذا ما نراه يمثل خطرا وشيكا وتهديدا على الصحة النفسية للمواطن المصري، ومشاهدي البرنامج، كبارا وصغارا".

وأشار إلى أن: "اسم البرنامج "رامز مجنون رسمي" يسيء للمرض النفسي والمريض النفسي، ويزيد من وصمة المرض النفسي والتي تحاول الدولة جاهدة في إزالة هذه الوصمة، حسب قانون رعاية المريض النفسي رقم 71 لسنة 2009م".

وقال: "وجود تهديد محتمل على الصحة النفسية للطفل، حيث إن الطفل يميل إلى تعلم سلوكياته بالتقليد، وليس بالأوامر، خاصة الصغير الذي لا يملك القدرة على التمييز، حيث أن الطفل في المرحلة العمرية الابتدائية والإعدادية لا يمتلك القدرة على التجريد وبالتالي لا يمكنه فهم المغزى الخفي وراء المعنى، وإنما ينساق بسهولة خلف التصرفات الظاهرة للأشخاص، وهو يمثل خطورة شديدة على الطفل، لو قام بتقليد هذا السلوك العدواني، والتعذيب والعنف الموجود في البرنامج".

إعداد "اللواء"


أخبار ذات صلة

شهيد فلسطيني في القدس المحتلة
بلدية أنفة: نتائج سلبية ل 115 شخصا باستثناء حالة وافدة [...]
قطع طريق حوش الحريمة بالاطارات المشتعلة من قبل محتجين على [...]