بيروت - لبنان 2022/07/04 م الموافق 1443/12/04 هـ

الارتفاع الجديد في سعر الدّولار... هذه أسبابه!

حجم الخط

أكد الخبير المالي والاقتصادي جاسم عجاقة أنّ "عمليات المضاربة التي يستفيد منها العديد من الصرافين والجهات السياسية تتحمّل مسؤولية الارتفاع الجديد في الدولار"، مرجحاً استمرار هذا المسار إذا لم تتّخد ترتيبات رادعة.

وقال في حديث اذاعي، إن هناك فارقاً بحوالى 750 مليون دولار شهرياً بين حجم التداول على منصة صيرفة وحركة الاستيراد.

وأوضح عجاقة أن "دولارات المغتربين التي توازي المبلغ الذي سيقدمه صندوق النقد الدولي قد تريح السوق بعض الشيء، ولكن من الضروري أن تقوم حكومة ميقاتي بإعادة بناء القطاع المصرفي للاستفادة من هذه الأموال وتوزيعها على الماكينة الاقتصادية".

وحذّر عجاقة من الوصول إلى أزمة حقيقية في ظل عدم محاسبة المتلاعبين واستمرار الفلتان.


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 4 7 2022
احتجاج يتيم على سوء الخدمات في رأس النبع
احتجاج أميركي على المسيرات يفتح باب التشاور الرئاسي حول الملف [...]
الوزراء العرب في بيروت: فرصة ضائعة!