بيروت - لبنان 2022/05/24 م الموافق 1443/10/22 هـ

تعوا نبني دولة ...

حجم الخط

أمسك قلمي وأمضي
اقف حائرة لاول مرة كلماتي
تسبق قلمي تشاغب أحرفي ......
وتهرب من دربي
سمعت همس الصوت
يقول لي اكتبي
وماذا اكتب والبلد في دائرة الانتخابات
والكل يغني لبيروت
وبيروت تبحث عن السيادة..
والشعب منقسم مقسوم
فهناك من يتبع ويحمل الزعيم في قلبه ويضعه في الصندوق
صندوق الاقتراع
وهناك من سيقاطع ويترك بيروت تترنح نحو سلب القرار
وهناك من سيتأنى ويحسن الخيار
وهناك من يتأبط صراخ الشعب
ويعتبر ان مجلس النواب تتمة للساحات
وهناك من يحلم اكثر واكثر
والاحلام غول الانتماء
وهناك من يؤمن بقيام الدولة
القوية العادلة
التي ستمحي الظلم واللاعدل
غريب الزمان عجقة انتخابات
عرض عضلات
فانا الصح والباقي تراهات
ونسوا ان الوطن للجميع
وان خدمة الوطن حق وواجب
غريبة هي الايام
مصاري تلعب في الساحات
وشعب ينافس بعضه بعض
والمشاريع الانتخابية
اوراق واحلام
ونسوا الديمقراطية
ويا شعب لاتنام
فالوقت ليس وقت الاحلام
غريب العمر
يقف امام خيمة الامنيات
نتمنى ونتمنى
والوطن سجين مأسور
منذ وجودنا والحروب والمهاترات
طريق المناوشات وانا احسن منك
وانت لا أحد والوطن يتفرج
والشعب
فاقد شعور الحماية والانتماء
منذ زمان وازمان جيل وراء جيل
شهيد وراء شهيد لا قرار وراء لا قرار
ومع هذا في وطن
ناقص الاركان
وفي بلد ناقص دولة واحدة
وفي أرض ناقصة أراضي وكانتونات
وفي سماء واحدة والحمد لله
اما البحر فكنوزنه مدفونه
واسراره نائمة اما الحدود
فشرعية وغير شرعية
وهي من تحدد هروب الدعم
وارتفاع الصيرفة
يمسكني قلمي
تسألني أحرفي
أما تعبتي من الكلام
والايام تشابه غير الاحلام
يهرب حرف ناقص
من جملة دائما في بالي
لمًا
لما نحن الشعب اللبناني
لم نعرف ان نحافظ على الوطن
لما نحن الشعب اللبناني
لم نعرف ان نبني دولة
أهو الدستور
سيد البلاد
وكم هناك من اسياد..
ام القوانين التي تنام في الادراج
وينام الشعب ويفنى الغنم
ام هو القضاء
المحتاج الى تغيير وعدم تدخل
واستقلالية ..
قل لي يا وطن اين الخطأ واين الصواب
شعب يفتح نافذة أمل في الساحات
وتغلق بوجهه الساحات
عائلات مستورة
عائلات خبزها كفاف يومها
خوفها عنوان ليلها
عائلات تحلم بدولة في لبنان
ولا تريد الغربة
انما لا تريد ان تتسول الاقامة بين غربان الوطن
لتشعر انها غريبة حتى المرارة
سألني حرف ناقص هارب من وجع الايام
شو نسيتي
و.......كم غريبة حياتنا في هذا البلد البيت وطن والوطن مفتوح
و...يا وطن هناك أهل
هناك زعيم هناك حزب
هناك دويلات مختبئة تظهر وتختفي هناك تمدد وامتداد
وهناك اصرار على سرقة الاماني
هناك تاريخ يوجعه ضميره .....
ينظر اليي الوطن
ما بك يا أمرأة اليوم
فالبلد دائما فيه اخيار
فيه انتماء
فيه ايمان بالقانون والدولة
والانتخابات ستحمي البلد
بالصوت والضمير
امسكتني الاحرف كتبت جملة واحدة
صوت لا تقاطع
انتخب فصوتك ضميرك
لنكن نحن اهل البلد
لنكن نحن ابناء بيروت الاوفياء
لنختار الضمير والحكمة
والقانون ببساطة لنختار الدولة العادلة الدولة القوية
لنختار ان نواجه بيروت تواجه
تواجه الظلم والعتمة
تواجه الضياع تواجه القلق
تواجه اللاقرار فيا اهل بيروت
ساهموا في استعادة الوطن
وطن يشبهنا يشبه احلام اولادنا
وتعوا نبني دولة ...



أخبار ذات صلة

هل ستحضر فنلندا والسويد قمة الناتو في مدريد؟
الحلبي : هناك قلق من عودة المعلمين إلى الإضراب في [...]
منظمة الصحة العالمية: جدري القردة ينتشر في 19 دولة وإليكم [...]