بيروت - لبنان 2022/08/09 م الموافق 1444/01/11 هـ

رحيل سمر الحاج عظة وموعظة

حجم الخط

تلقّى اللبنانيون خبر وفاة السيدة سمر الحاج بالحزن والأسى، من عرفها شخصيا ومن لم يعرفها إلا من خلال ظهورها الإعلامي في مواقف الدفاع عن زوجها اللواء علي الحاج والذي كان أحد الموقوفين من الضباط الأربعة في قضية اغتيال الشهيد الرئيس رفيق الحريري وشهداء رفيق مسيرته. وبغض النظر عن المواقف والإعلانات السياسية والقضائية، فأن هذه السيدة، التي أحزن موتها الكثيرين من العائلات اللبنانية لأنها كانت مثال المرأة القوية التي تشعرك أنها تدافع عن الزوج وشركائه بالبراءة من التهمة التي نسبت إليه وإلى رفاقه، كانت مدافعة شجاعة ومتحدثة مفوّهة وقدرة الإقناع والنفس الطويل والصبر وصولا لما سعت إليه وتحقق قضائيا.

لوفاتها رحمها الله تعالى نسجل فيما تركته من آثار فضلى، حملها الأوجاع الثقيلة والمصير المجهول ووقوفها القوي تجاه زوجها الإنسان وأب أولادها وظلّت مدافعة بهمم قوية وآراء واضحة خلافا لسيدات يسرعن من أجل كسرة خبز أو وعكة صحية طلب الطلاق من الزوج أو النشوذ بمغادرة المنزل الزوجي وهجره، وتخريب العائلة والإساءة للأبناء الأطفال. الموعظة في ذلك أنك أيها الإنسان، ذكرا أم أنثى، كنت من كنت وابن مَن كنت، انك راحل والموت ملاقيك، يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيّدة، والموت يأتيكم في كل آن فاحذر ولا تنسى ان كل نفس ذائقة الموت فلا تمشي في الأرض مرحا ولا تتكبر ولا تتجبر هذه العظة والموعظة معا فاتقوا الله.

يرحم الله الفقيدة سمر الحاج بحياتها ومماتها أعطت العظة والموعظة، نقدّم عزاءنا الشديد للواء علي الحاج وأولاده والأسرة ولكل أهلنا في إقليم الخروب. للفقيدة الرحمة والجنة وللجميع الصبر والسلوان.



أخبار ذات صلة

نصر الله: ندعو لتشكيل حكومة حقيقة كاملة الصلاحيات لتتحمل المسؤوليات [...]
نصر الله: بمسألة النفط والحدود البحرية نحن في الأيام المقبلة [...]
نصر الله: نتطلع إلى لبنان القادر على منع أي يد [...]