دمشق تعلن عن خسائر بشرية جراء غارة التحالف

غارة للتحالف الدولي على إحدى النقاط العسكرية للجيش في البادية السورية

أعلن مصدر في الجيش السوري عن سقوط عدد من القتلى بغارة للتحالف الدولي على إحدى النقاط العسكرية للجيش في البادية السورية، ووصف أي محاولات لتبرير الغارة بأنها مرفوضة.

وأوضح المصدر، في تصريح لوكالة “سانا”، أن التحالف الدولي قام في الساعة 16.30، يوم أمس الخميس، بتوجيه ضربة إلى إحدى النقاط التابعة للجيش على طريق التنف في البادية السورية، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى بالإضافة إلى بعض الخسائر المادية.

ونقلت الوكالة عن المصدر قوله إن “الاعتداء السافر على إحدى نقاط الجيش العربي السوري الذي قام به ما يسمى التحالف الدولي يفضح زيف ادعاءاته في محاربة الإرهاب ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك حقيقة المشروع الصهيوأمريكي في المنطقة وأن محاولة تبرير هذا العدوان بعدم استجابة القوات المستهدفة للتحذير بالتوقف عن التقدم مرفوضة جملة وتفصيلاً”.

وأكد المصدر أن الجيش العربي السوري يحارب الإرهاب على أرضه ولا يحق لأي جهة أيا كانت أن تحدد مسار ووجهة عملياته ضد التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها “داعش” و”القاعدة” وهو القوة الوحيدة الشرعية التي تحارب الإرهاب مع حلفائه وأصدقائه.

وشدد المصدر على أن الجيش العربي السوري مستمر بالقيام بواجبه في محاربة “داعش” و”النصرة” وسيدافع عن كامل أراضي البلاد، و”لن ترهبه كل محاولات ما يسمى التحالف بالتوقف عن أداء واجباته المقدسة”.

المصدر: سانا

Be the first to comment

اترك رد