سِجِل “إرهابي” الاعتداء على المسلمين بلندن.. “لاحكم عليه”

أعلن وزير الأمن البريطاني بن والاس، أن منفذ عملية الدهس التي استهدفت مجموعة من المصلين قرب مسجد فينسبري بارك شمال لندن ليل أمس، لم يكن معروفا للشرطة.
وأوضح الوزير في حديث إلى قناة “سكاي نيوز” البريطانية أن المشتبه به في تنفيذ الاعتداء لم يجذب سابقا اهتمام أجهزة الأمن فيما يتعلق بانتمائه المحتمل إلى المتشددين أو اليمين المتطرف.

وأكد والاس أن السلطات البريطانية تعتبر الحادث الذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة 10 آخرين عملا إرهابيا، قائلا: “لا شك ولا ريب في أن ذلك هجوم إرهابي، وفي السياق نفسه، لم يمر وقت طويل منذ مقتل العديد من المواطنين جراء اعتداء انتحاري في مانشستر، وذلك هجوم إرهابي واضح يهدف إلى زرع الرعب والخوف وإلحاق الأضرار بالناس”.

من جانبها، أعلنت قائدة شرطة لندن، كريسيدا ديك، أن الاعتداء كان موجها منذ البداية، على ما يبدو، ضد المسلمين، متوعدة، أثناء مؤتمر صحفي عقدته في موقع الحادث، بتوفير الحماية الإضافية إلى الجالية المسلمة بالعاصمة في الأيام القادمة.

Be the first to comment

اترك رد